مقتل خمسة أشخاص في انفجار حافلة بسريلانكا   
السبت 1427/12/16 هـ - الموافق 6/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:44 (مكة المكرمة)، 0:44 (غرينتش)
العنف تصاعد بسريلانكا في الآونة الأخيرة(رويترز-أرشيف) 
أعلنت مصادر عسكرية بسريلانكا عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة أكثر من 50 آخرين في انفجار وقع أمس داخل حافلة على مقربة من كولومبو.
 
وقالت الشرطة إن الانفجار وقع بمنطقة تبعد 27 كيلومترا شرق العاصمة على طريق سريع يربط بين كولومبو ووسط البلاد.
 
وفرض حظرالتجول في المنطقة المحيطة بموقع الانفجار وبدأت الشرطة حملة بحث عمن يقف وراء الهجوم.
 
اتهام حكومي
وحمل متحدث باسم وزارة الدفاع السريلانكية متمردي جبهة نمور التاميل مسؤولية الهجوم.
 
وقال "إن سجل الجبهة يظهر أنهم يستهدفون المدنيين وليس هناك أي شك في أنهم المسؤولون عن الهجوم (..) التاميل يشنون هجمات إرهابية ضد المدنيين لأنهم غير قادرين على تحمل هزائمهم المتكررة على يد قوات الأمن".
 
وأوضحت الشرطة أن القنبلة وضعت داخل حافلة تابعة للقطاع الخاص تقل 80 راكبا من المدنيين.
 
ويأتي هذا الانفجارعقب مقتل أربعة من رجال الشرطة في الجزء الشرقي من الجزيرة ومسؤولين حكوميين في شمال شرق سريلانكا في واقعتين منفصلتين.
 
أسبوع دام
وشهدت سريلانكا في الأيام القليلة الماضية مقتل نحو 15 مدنيا من التاميل وإصابة أكثر من 30 آخرين عندما قصف الجيش السريلانكي أهدافا تابعة للمتمردين في مقاطعة مانار شمال غرب البلاد.
 
وكانت المواجهات بين نمور تاميل والقوات الحكومية قد خلفت السنة الماضية مقتل أكثر من 3000 شخص رغم هدنة بدأ سريانها عام 2002 ويصفها مراقبون دوليون بأنها لم تعد قائمة إلا على الورق.
 
ويقاتل نمور التاميل منذ عام 1983 من أجل وطن قومي بشمال وشرق سريلانكا, لكن الحكومة تصر على أنها لن تقبل إلا نوعا من الحكم الذاتي.
 
وأدت الحرب الأهلية التي استمرت حوالي 20 عاما في سريلانكا إلى مقتل أكثر من 65 ألف قتيل. وسقط حوالي 1000 قتيل منذ يوليو/تموز الماضي وشرد الآلاف رغم دعوات المجتمع الدولي لوقف الهجمات وانتهاكات حقوق الإنسان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة