الأداء هاجس الأرجنتينيين رغم التأهل   
الأحد 1435/8/25 هـ - الموافق 22/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:55 (مكة المكرمة)، 16:55 (غرينتش)

أنقذ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي منتخب بلاده من السقوط في فخ التعادل حين سجل هدفا في الوقت بدل الضائع من المباراة التي جمعتهم أمس بإيران، غير أن هذا الهدف لم يحجب الأداء الباهت لمنتخب "التانغو".

وعجز المنتخب الأرجنتيني الجمعة عن الظهور بالشكل الذي توقعه الكثيرون للفريق المرشح لحمل لقب كأس العالم يوم 13 يوليو/تموز المقبل بملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو.

وفضل المدرب أليخاندرو سابيلا تغيير طريقة لعب فريقه بعد الفوز على البوسنة والهرسك (2-1) في المباراة الأولى، والعودة إلى طريقة 4/ 3 /3 التي يفضلها ميسي الذي وجد نفسه أمس مع سيرخيو أغويرو وغونزالو هيغواين في الهجوم، ومع وجود أنخيل دي ماريا في خط الوسط.

وبالرغم من هذا التغيير، فشل الفريق مجددا في صناعة المشاكل لمنافسه الإيراني الذي لعب بشكل جيد على المستوى الدفاعي.

وكان أداء ميسي أكثر بطئا وفشل في إمداد زملائه بالتمريرات المتوقعة منه، كما أن هيغواين ودي ماريا وأغويرو عجزوا عن تهديد مرمى منافسه بالشكل المتوقع في ظل الطريقة الدفاعية التي اعتمدها مدرب إيران كارلوس كيروش.

وقال ميسي عقب المباراة "نحن أول من ندرك أن مستوى الأداء ليس أفضل ما نستطيع تقديمه".

جماهير الأرجنتين تعلق آمالا كبيرة على ميسي (أسوشيتد برس)

قلق بالغ
ويشعر المعسكر الأرجنتيني بقلق بالغ إزاء حالة ميسي، حيث إن الهدف الرائع الذي سجله في شباك البوسنة والهرسك كان من المفترض أن يزيل عنه الضغوط ويدفعه لتقديم أدائه العبقري، ولكنه لم يفعل.

وحتى وصوله إلى لحظة تسجيل الهدف القاتل، كان أداء ميسي يتلخص في تمريرات غير منضبطة وسيطرة الروح الانهزامية وأحيانا حالة لا مبالاة، وهي أجواء سيطرت على اللاعب أغلب فترات الموسم الماضي مع برشلونة.

وبعد المباراة، وجه أسطورة الكرة الأرجنتينية دييغو مارادونا انتقادات لأداء اللاعبين، وقال إن المنتخب كان دون إيقاع وبدا تائها في الملعب خلال أطوار المباراة.

بدورها، حملت صحف محلية على ميسي ورفاقه. وقالت "ناسيون" إن الأرجنتين "لعبت بشكل سيئ جدا في مواجهة منتخب إيراني ضعيف لدرجة أن الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو كان نجم المباراة، في حين كان اللاعب صاحب القميص رقم 10 غائبا تماما قبل أن ينقذ الموقف". وتابعت "ميسي ينقذ الأرجنتين في إحدى أسوأ المباريات في تاريخها".

واعتبرت صحيفة "كلارين" أن الحارس روميرو "كان رجل المباراة في فريق لا يملك أسلوب لعب". وأضافت "ميسي وجد حلا لكل المشاكل.. ظهر ميسي في الوقت المناسب حيث انفجر البلد فرحا، هدفه أنقذنا من العار" وأفردت صورة لميسي وكتبت تحتها "المنقذ".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة