إيران تهون من تصريح مرسي بشأن الخليج   
الخميس 1434/2/21 هـ - الموافق 3/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:14 (مكة المكرمة)، 23:14 (غرينتش)
مهمانبرست: الاختلاف في وجهات النظر بين دول المنطقة أمر طبيعي (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست أن "الاختلاف في وجهات النظر لا يعتبر معاداة"، وذلك في إشارة إلى تصريح الرئيس المصري محمد مرسي بشأن أمن الخليج. 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها مهمانبرست في ملتقى مع الإعلاميين بمحافظة قم عقد الأربعاء، بحسب قناة العالم الإيرانية. 

وكان الرئيس المصري قال مؤخرا إن أمن الخليج مسؤولية قومية، مشيرا إلى أن العرب سيقفون جميعا صفا واحدا لحماية أمنهم، وأن أمن الخليج من أمن مصر وأنه لا يحق لأي جهة تهديد دول المنطقة.

وقال المتحدث الإيراني "لا نعرف إن کان هذا التصريح نقل بصورة دقيقة أم لا، فبعض هذه الأخبار تتناقلها وسائل إعلام غربية وعربية، بعضها تعادي جمهورية إيران الإسلامية وجبهة المقاومة، ولذلك يجب معرفة ما الأهداف التي  يراد من ورائها نقل مثل هذه الأخبار".

واعتبر مهمانبرست الاختلاف في وجهات النظر بين دول المنطقة أمرا طبيعيا، مشيرا إلى أن جميع دول العالم ليست لديها وجهة نظر متطابقة بشأن التطورات الدولية.

وأكد على أهمية إقامة العلاقات الودية والمحافظة على المصالح المشتركة مع دول المنطقة من خلال الحوار والمشاورات وتبادل وجهات النظر.

وأضاف "أن كل اختلاف في وجهات النظر والمواقف السياسية لا ينطوي بالضرورة على معاداة، ويجب أن لا يجرنا إلى العداء".

وكان  بيان قمة مجلس التعاون الخليجي الختامي التي عقدت الشهر الماضي في المنامة، قد أعرب عن "استنكاره لاستمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون"، وطالب إيران "بالكف فوراً ونهائياً عن هذه الممارسات، وعن كل السياسات والإجراءات التي من شأنها زيادة التوتر وتهديد الأمن والاستقرار في المنطقة". 

وجددت القمة التأكيد على المواقف الثابتة الرافضة "لاستمرار احتلال جمهورية إيران الإسلامية الجزر الثلاث: طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التابعة للإمارات العربية المتحدة والتي أكدت عليها كافة البيانات السابقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة