الرئيس الكيني يدعو النواب لتمرير قوانين مكافحة الفساد   
الخميس 1423/11/6 هـ - الموافق 9/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مواي كيباكي
دعا الرئيس الكيني الحالي مواي كيباكي النواب في أول جلسة للبرلمان المنتخب إلى الإسراع في تمرير قانونين لمحاربة الفساد يطالب بهما المانحون كشرط لاستئناف مساعداتهم المالية لبلاده.

كما يرغب الرئيس الجديد من البرلمان المؤلف من 222 مقعدا التصديق على الموازنة العامة المعدلة بصورة تسمح لحكومته بالإيفاء بتعهداتها التي قطعتها أثناء الانتخابات التي جرت في السابع والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وكان كيباكي الذي تولى السلطة الأسبوع الماضي خلفا لدانيال أراب موي قد تعهد بالقضاء على الفساد الذي يقول النقاد إنه استشرى في البلاد في ظل الحكومة السابقة.

وكسب تحالف رينبو الوطني (قوس قزح) بزعامة كيباكي غالبية مطلقة في الانتخابات التشريعية الأخيرة منهيا 39 عاما من سيطرة حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الكيني (كانو) الذي ظل يحكم البلاد منذ استقلالها.

وتسعى الحكومة الجديدة إلى الإسراع في إعادة استقطاب تمويل المانحين -المعلق منذ عام 2000 بسبب مخاوف الدول المانحة من تقصير الحكومة السابقة في محاربة الفساد- من أجل إنعاش الاقتصاد والوفاء بتعهداتها التي قطعتها أثناء الانتخابات.

وفي الجلسة نفسها أعاد النواب انتخاب رئيس البرلمان السابق فرانسيس أولي كابارو رئيسا للدورة الحالية، في حين تولى مرشح حزب كانو في الانتخابات الرئاسية أوهورو كينياتا مقعد زعيم المعارضة في البرلمان بعدما حصل حزبه على 64 مقعدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة