وزراء الثقافة العرب يسعون لإنقاذ التراث العراقي   
السبت 1424/4/29 هـ - الموافق 28/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد وزراء الإعلام والثقافة العرب في اجتماعهم اليوم السبت بالقاهرة على أهمية تفعيل دور المؤسسات الثقافية والإعلامية العربية لتحقيق التنمية الشاملة ومواكبة التغيرات الإقليمية والدولية ومواجهة التيارات الفكرية التي لا تتفق مع القيم والمبادئ العربية والإسلامية.

كما قرر الوزراء في بيان لهم اليوم إطلاق حملة لدعم عمليات ترميم الآثار والقطع التراثية العراقية التي دمرت أو سرقت خلال الاجتياح الأميركي.

وقرر الوزراء إنشاء صندوق لدعم التراث الثقافي للعراق تتكون موارده من مساهمات الدول العربية على أن تستخدم هذه الموارد في إعادة المنشآت الأثرية وترميمها لمزاولة دورها ونشاطها.

وأوصى البيان بضرورة التوصل إلى آلية مشتركة لتحقيق التعاون الثقافي والإعلامي وإثراء الخطاب الإعلامي الموجه للخارج حتى يمكن التصدي للدوائر الإعلامية والفكرية المعادية.

من ناحية أخرى ستتوجه بعثة من خبراء اليونيسكو اليوم السبت إلى العراق للمرة الثانية منذ نهاية الحرب.

وكانت بعثة أولى من الخبراء توجهت إلى بغداد من 15 إلى 20 مايو/ أيار وركزت عملها على مسائل سرقة القطع الفنية والتحضير لجردها خاصة بمتحف بغداد.

يشار إلى أن حوالي عشرة آلاف قطعة -بينها 47 تحفة فنية- اختفت خلال عمليات النهب والسرقة التي شملت المتحف الوطني في بغداد إثر دخول القوات الأميركية إلى العاصمة العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة