الحشد يقتحم قاعدة عراقية بها عسكريون أميركيون   
الخميس 4/9/1437 هـ - الموافق 9/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:30 (مكة المكرمة)، 19:30 (غرينتش)

قالت مصادر مطلعة في بغداد إن فصائل تابعة للحشد الشعبي اقتحمت قبل يومين قاعدة بلد الجوية جنوب محافظة صلاح الدين (شمال البلاد)، التي تضم نحو 150 مستشارا أميركيا يشرفون على طائرات "إف 16" العراقية الموجودة في القاعدة.

وأوضحت المصادر أنه نتيجة للاقتحام انسحب المستشارون الأميركيون من قاعدة بلد، وأدى الاقتحام إلى توقف حركة الطائرات.

وقالت المصادر إن دخول هؤلاء الأشخاص جاء احتجاجا على إصدار رئيس الوزراء العراقي أوامر بإرسال قوات إلى أطراف الموصل قبل انتهاء معركة الفلوجة.

ومطلع الشهر الجاري أقرّ مسؤولون أميركيون بإخفاق محاولات واشنطن لإعادة بناء الجيش العراقي منذ نحو 17 شهرا، وكشف تحقيق استقصائي إجماع ضباط ومستشارين أميركيين كبار سابقين وحاليين على ضعف الأداء القتالي للجيش العراقي وتراجع دوره لصالح المليشيات الطائفية التي تهيمن على بعض قطاعاته بالكامل.

ورأى هؤلاء الضباط والمستشارون أن الضعف المتواصل في وحدات الجيش العراقي والاعتماد على المجموعات الشيعية المسلحة المتحالفة معه قد يقوضان جهودا أوسع نطاقا يقوم بها رئيس الوزراء حيدر العبادي لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية وكسب تأييد العراقيين السنة.

ورأوا أن الوجود العسكري الأميركي فشل في تغيير مجرى السياسة العراقية الذي يذكي صعود المجموعات الطائفية وينميها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة