شرودر: جهات سعودية تمول متطرفين بألمانيا   
الاثنين 10/8/1424 هـ - الموافق 6/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرودر يؤكد أن القضاء على آفة الإرهاب يستدعي معالجة أسبابها (الفرنسية)
دعا المستشار الألماني غيرهارد شرودر إلى تسوية سياسية وليس عسكرية لأزمة الشرق الأوسط، واعتبر أن خارطة الطريق توفر إطارا ملائما لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال شرودر أمام جمع من رجال الأعمال السعوديين التقاهم في الغرفة التجارية بالرياض إن بلاده تعلق آمالا كبيرة على هذه الخارطة، ويجب على طرفي الصراع تلبية الالتزامات المترتبة عليهما بموجبها.

ودعا شرودر في كلمته إلى تعاون دولي في مجال مكافحة ما سماه الإرهاب، معتبرا أن القضاء على هذه الآفة يستدعي معالجة أسبابها. وأوضح أن الأمن لا يمكن الوصول إليه بالوسائل العسكرية وحدها وإنما عبر مكافحة العنف ومعالجة أسبابه.

وقال شرودر إنه أبلغ ولي العهد السعودي الأمير عبد الله عن جهات سعودية تقوم بتمويل مجموعات متطرفة في ألمانيا، مشيرا إلى أن هذه الجهات تقدم دعما ماليا لبعض الجماعات التي تقوم بدعاية دينية في برلين. وأكد أن وزيري داخلية البلدين سيجتمعان قريبا للاتفاق على أسلوب وصيغة للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وفي الجانب الاقتصادي أكد شرودر الأهمية التي توليها بلاده للتعاون مع المملكة، داعيا رجال الأعمال السعوديين إلى الاستثمار في ألمانيا.

وقال إن الحكومة السعودية بسياستها النفطية البناءة شريك يعتمد عليه، مشيرا إلى دور المملكة -أول مصدر عالمي للنفط- في تأمين إمداد السوق العالمي بالنفط خاصة في زمن الأزمات.

وقد وصل شرودر إلى الإمارات بعد ظهر اليوم، وهي آخر محطة في جولته العربية التي تركزت على ملفي الشرق الأوسط والعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة