قتلى باستهداف مخفر عراقي على الحدود السعودية   
السبت 2/3/1437 هـ - الموافق 12/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:44 (مكة المكرمة)، 11:44 (غرينتش)

قال الجيش العراقي اليوم السبت إن ستة عناصر من قوات حرس الحدود العراقية قتلوا وأصيب 14 آخرون بانفجار مركبة مفخخة، استهدف مخفرا على الحدود العراقية السعودية (غربي الأنبار)، كما قتل 13 عسكريا عراقيا بكمين لتنظيم الدولة الإسلامية في الفلوجة.

ونقلت وكالة الأناضول عن المقدم أحمد الدليمي أنّ مركبة مفخخة انفجرت مستهدفة مخفر حفر زوي على الحدود العراقية مع السعودية (غربي الأنبار).

وأضاف أنّ الانفجار أسفر عن مقتل آمر الفوج الأول التابع لقوات حرس الحدود المقدم حسين كولي، وخمسة عناصر من قوات حرس الحدود، وإصابة 14 عنصراً آخرين بجروح، وتدمير خمس آليات لقوات حرس الحدود، وإلحاق أضرار مادية كبيرة بالمقر.

وفي تطور لاحق، قالت مصادر أمنية للجزيرة إن تنظيم الدولة نصب كمينا لقوة من الجيش العراقي جنوب مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار (غرب بغداد)، مما أسفر عن مقتل 13 عسكريا.

مقاتلون من البشمركة بسلاحهم على الحدود بين محافظتي دهوك ونينوى (الجزيرة-أرشيف)

قتلى بنينوى
من جهته، أفاد مصدر في شرطة نينوى اليوم السبت بمقتل ستة من قوات البشمركة وثمانية من عناصر تنظيم الدولة في حادثين منفصلين غربي الموصل (شمالي العراق).

وقال العميد محمد الجبوري إن تنظيم الدولة هاجم نقاط تفتيش تعود لقوات البشمركة بعبوة مفخخة، مما أسفر عن مقتل ستة من البشمركة، وإصابة خمسة آخرين بجروح خطيرة، وردت البشمركة على الهجوم بقصف مجمع الوائلي الذي تقطنه عناصر من التنظيم، مما أسفر عن مقتل ثمانية، بينهم قياديون سوريو الجنسية.

وفي سياق متصل، قالت مصادر عسكرية إنّ تنظيم الدولة نفذ حكم الإعدام بحقّ ثلاثة ضباط كبار من الفرقة الثالثة في الجيش العراقي، الذي انسحب من مدينة الموصل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة