اعتقال نشطاء بتهمة التحريض على رجال الأمن بمصر   
الاثنين 18/4/1435 هـ - الموافق 17/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)
تتعرض جماعة الإخوان لحملة أمنية واسعة منذ عزل مرسي في يوليو/تموز الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الداخلية المصرية الأحد إنها ألقت القبض على 14 شخصا ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين بتهمة إدارة صفحات على مواقع للتواصل الاجتماعي على الإنترنت "تحرض ضد قوات الشرطة والجيش"، وذلك في أعقاب تزايد الهجمات التي تستهدف رجال الأمن في مناطق مختلفة في البلاد.

وباتت شبكة الإنترنت وسيلة إعلام رئيسية لجماعة الإخوان المسلمين بعد أن أغلقت السلطات قنوات وصحفا تابعة ومؤيدة للجماعة في الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز.

وقالت الوزارة في بيان إنها ضبطت ستة شبان ينتمون لجماعة الإخوان في محافظة الدقهلية بدلتا النيل، لقيامهم بإنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي "للتحريض ضد ضباط وأفراد الشرطة ونشر بياناتهم الشخصية".

وأضافت في بيان آخر أنه ألقي القبض على ستة آخرين في محافظة الغربية ينتمون للجماعة، واتهمتهم بإدارة صفحات على موقع فيسبوك "تحرض على استهداف وحرق سيارات الشرطة وبث صورها على تلك الصفحات"، فضلا عن حيازة ذخائر وأسلحة.

وتابعت في نفس البيان أنها اعتقلت اثنين آخرين في محافظة البحيرة بتهمة إدارة صفحة "تحرض على أعمال العنف ضد قوات الجيش والشرطة وتوضيح كيفية صناعة القنابل اليدوية والمولوتوف".

وأعلنت وزارة الداخلية من قبل إلقاء القبض على عدد من الأشخاص بنفس التهمة.

ومنذ عزل مرسي تشن الحكومة المؤقتة حملة أمنية على جماعة الإخوان المسلمين، أسفرت عن مقتل وإصابة واعتقال الآلاف من أنصارها، وأعلنتها جماعة "إرهابية" في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

لكن الجماعة تقول إنها ملتزمة بالسلمية وإن جميع الاتهامات الموجهة إليها ملفقة وسياسية بسبب معارضتها للانقلاب على الرئيس الشرعي للبلاد، حسب قولها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة