سريلانكا تلغي الهدنة مع التاميل وبعثة المراقبة تغادر   
الجمعة 1428/12/26 هـ - الموافق 4/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:07 (مكة المكرمة)، 21:07 (غرينتش)
إلغاء الهدنة ينذر بتصاعد المواجهات بين الجيش والتاميل (الفرنسية)

أخطرت الحكومة السريلانكية الوسيط النرويجي بانسحابها رسميا من اتفاق وقف إطلاق النار مع متمردي جبهة نمور تحرير التاميل إيلام.
 
وسلم وزير الخارجية السريلانكي روهيثا بوغولاغاما رسالة إلى السفير النرويجي في كولومبو تور هاترم أبلغه فيها قرار حكومته إنهاء وقف إطلاق النار المبرم برعاية نرويجية عام 2002 بسبب استمرار أعمال العنف خلال السنتين الماضيتين.
 
من جهته قال وزير الإعلام السريلانكي أنورا يابا إن اتفاقية الهدنة انتهت لأنها أصبحت بلا فاعلية، مشيرا إلى أنه لن تكون هناك أي محادثات سلام مع المتمردين التاميل ما لم يتم نزع سلاحهم بشكل كامل.
 
بعثة المراقبة
وفور صدور الإعلان السريلانكي، قررت بعثة دول الشمال لمراقبة وقف إطلاق النار إنهاء مهمتها في هذا البلد.
 
وقبل ذلك حذرت النرويج من تصعيد الموقف في شمال سريلانكا الذي يعتبر معقلا للمتمردين.
 
وقال الوسيط إيريك سولهايم، الذي يتولى منصب وزير معونات التنمية في
بلاده، إن الخطوة التي أقدمت عليها الحكومة السريلانكية ستضعف الجهود الرامية لتوفير الحماية للمدنيين الذين يظلون عرضة لآثار المواجهات بين الجيش والمتمردين.
 
ولم يصدر بعدُ أي تعليق من متمردي التاميل على قرار الحكومة إلغاء الهدنة معهم والذي جاء عقب تفجير استهدف حافلة تقل جنودا جرحى وسط العاصمة كولومبو صباح الأربعاء، مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وجرح 24 آخرين. وحملت كولومبو متمردي التاميل المسؤولية عن هذا الهجوم.

وقد تواصلت المواجهات بين الجانبين الخميس حيث فجر متمردون قنبلة استهدفت عربة عسكرية تنقل المؤونة في مقاطعة أنارادابورا شمالي البلاد، مما أسفر عن مقتل جنديين. كما قتل ستة متمردين بعد أن أغارت قوات حكومية على مخابئهم في مقاطعة منار شمالي البلاد.

يشار إلى أن اتفاقية وقف إطلاق النار التي وقعتها الحكومة السريلانكية ومتمردو التاميل في 2002 أصبحت غير ذات جدوى منذ مطلع عام 2006 حيث تجددت المواجهات بين الطرفين وخلفت حتى الآن مقتل أكثر من ستة آلاف شخص.

وقد دخلت جبهة نمور تحرير التاميل في مواجهات مع القوات الحكومية منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي بهدف إقامة دولة مستقلة للتاميل شمال البلاد وخلف ذلك نحو 70 ألف قتيل.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة