إطلاق حزب إسلامي مغربي منشق عن العدالة والتنمية   
الاثنين 1426/11/26 هـ - الموافق 26/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

الحزب الجديد قد يضعف من قوة حزب العدالة والتنمية بالبرلمان المغربي (الفرنسية)
أعلن إسلاميون مغربيون انفصلوا عن حزب العدالة والتنمية تأسيس حزب إسلامي جديد أطلقوا عليه اسم حزب النهضة والفضيلة.

وقال الأمين العام للحزب الجديد محمد خليدي إن الحديث لا يدور عن انشقاق عن حزب العدالة والتنمية -الذي يشكل أكبر قوة سياسية بالبرلمان-  مشيرا إلى أن الحزب الوليد يريد "تغيير الصورة السلبية التي أصبح يحملها عديد من المغاربة عن الأحزاب السياسية ونعطي نموذجا جديدا يتعلق بخلق حوار التسامح والتعايش في إطار المرجعية الإسلامية".

وفي افتتاح الاجتماع التأسيسي للحزب بمدينة بوزنيقة قال خليدي –وهو من مؤسسي حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي انشق عنه- إن حزبه يستقي مرجعيته من الإسلام مشيرا إلى أن "دستور المغرب ينص على أنه دولة إسلامية لكن يجب ألا تستغل هذه المرجعية لأهداف إسلامية".

وجاء في الورقة المذهبية للحزب أن "النهضة والفضيلة حزب وطني ذو مرجعية إسلامية تستند إلى مشروع رؤية تستدعي أسئلة العصر".

كما دعت الوثيقة إلى تجاوز ما أسمته "آفة التطرف وخطاب الاستئصال الذي يستند إلى العنف والإرهاب".

وحضر عدد كبير من مؤيدي الحزب وممثلي الهيئات السياسية المغربية الجمعية التأسيسية، ومن المنتظر أن يعقد الحزب الجديد مؤتمره الأول السنة المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة