كاسترو يهاجم حملة الناتو بليبيا   
الاثنين 1432/11/28 هـ - الموافق 24/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)

كاسترو حزين لما أصاب القذافي ويندد بهجمات شمال الأطلسي (رويترز-أرشيف)

ندد الزعيم الكوبي فيدل كاسترو بعمليات حلف شمال الأطلسي في ليبيا، وعدها السبب في الإطاحة بالعقيد الليبي السابق معمر القذافي، وذلك في أول تعليق يصدر من كوبا منذ مقتله.

وأضاف كاسترو أن "التحالف العسكري الوحشي أصبح أكثر أدوات القمع غدرا التي عرفها تاريخ الإنسانية"، وأشاد في الوقت نفسه بصديقه القذافي لمقاومته قوات الناتو، التي عدها أداة في يد الولايات المتحدة.

وعلق الرئيس الكوبي السابق على الصور التي أظهرت جثة القذافي بعد مقتله بقوله إنها "خطفت وعرضت مثل غنيمة حرب، وهو سلوك ينتهك أبسط المبادئ الأساسية للمعايير الإسلامية والمعتقدات الدينية الأخرى".

وانتقد كاسترو بشدة تدخل حلف الأطلسي في ليبيا منذ البداية، وتزامن ذلك مع سحب الحكومة الكوبية دبلوماسييها من ليبيا الشهر الماضي، وتشديدها على عدم الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي، وكذلك أي حكومة تشكل بمساعدة التدخل الأجنبي.

جاءت تصريحات كاسترو في أحد أعمدة الرأي التي يكتبها منذ مرضه منذ خمسة أعوام، وتسليمه الرئاسة لشقيقه الأصغر راؤول كاسترو في 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة