انشقاق أربعين عضوا عن العمال البريطاني بسبب لبنان   
السبت 1427/8/1 هـ - الموافق 26/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:54 (مكة المكرمة)، 7:54 (غرينتش)

معظم أعضاء دائرة مارغريت بيكيت مسلمون (رويترز-أرشيف)
استقال نحو أربعين عضوا بالعمال البريطاني جميعهم من دائرة وزيرة الخارجية مارغريت بيكيت، من الحزب، احتجاجا على سياسة البلاد تجاه العدوان الإسرائيلي على لبنان.

معظم المستقيلين من المسلمين، وبينهم زعيم الحزب بمدينة ديربي وسط إنجلترا محمد روايل بينو الذي انتقد بشدة ما وصفه بفشل رئيس الوزراء توني بلير ووزيرة الخارجية في الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وأضاف بينو في مؤتمر صحفي أن ذلك كان المنعطف الرئيسي بالنسبة للأعضاء المستقيلين، بعد أن اختارت بيكيت تبني موقف الرئيس الأميركي جورج بوش.

وقرر الناشطون الانضمام إلى حزب الأحرار الديمقراطيين الذي وصفه بينو بأنه ذو مبادئ. يُذكر أن الأحرار هو الوحيد الذي طالب بحزم بوقف إطلاق نار في لبنان وعارض غزو العراق.

ودافع متحدث باسم العمال في لندن عن سياسة الحكومة ملمحا إلى أن انسحاب الناشطين كان نتيجة خلافات سياسية محلية. لكن المصادر المطلعة كشفت مؤخرا عن تصاعد الانقسامات داخل العمال بسبب موقف بلير تجاه لبنان مما عرضه لانتقادات شديدة حتى من بعض نواب حزبه بمجلس العموم.

ومع استمرار تدهور شعبية بلير الذي قاد حزبه العام الماضي لثالث فوز بالانتخابات العامة على التوالي، تشير أحدث استطلاعات الرأي إلى تفوق حزب المحافظين المعارض بتسع نقاط على العمال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة