تسعة أقاليم في زيمبابوي تواجه خطر الكوليرا   
الجمعة 1429/11/24 هـ - الموافق 21/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)

عربة يدوية تحمل امراة يشتبه في إصابتها بالكوليرا في العاصمة هراري (رويترز)
تحاول السلطات الصحية في زيمبابوي مواجهة وباء الكوليرا الذي انتشر في تسعة أقاليم من أصل عشرة تتكون منها زيمبابوي.

وقال وزير الصحة ديفد باريرينياتوا إن الوزارة لم يسبق لها أن واجهت مشكلة تفشي كوليرا بهذا الحجم. وأوضح في حديث لصحيفة هيرالد تريبيون الناطقة باسم الحكومة أن الوباء ينتشر، وقد وصل إلى ضواحي العاصمة هراري.

وذكر الوزير أن عدد حالات الوفاة بلغت 90 في حين قال سفير الولايات المتحدة لدى هراري جيمس ماكغي للصحفيين أمس الخميس إن نحو 300 شخص لقوا حتفهم.

وقال إنه تلقى تقارير تفيد بأن 294 شخصا لقوا حتفهم من الكوليرا من بين 1200 حالة إصابة مؤكدة، مشيرا إلى أن هناك 2500 حالة غير مؤكدة. وكعادة السفير الأميركي فقد حمل نظام الرئيس روبرت موغابي مسؤولية انتشار هذا الوباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة