كوستا يلحق هزيمة ثانية بسافين في بطولة الماسترز   
الأربعاء 1423/9/9 هـ - الموافق 13/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سافين عقب خسارته

فرحة كوستا بالفوز

بات الروسي مارات سافين المصنف ثالثا في حاجة إلى معجزة لبلوغ الدور نصف النهائي من بطولة الماسترز للرجال إثر خسارته أمام الإسباني ألبرت كوستا المصنف ثامنا الذي تغلب عليه 3-6و6-4و6-3 ضمن مباريات المجموعة الحمراء والتي جرت اليوم الأربعاء في شنغهاي.

وهذه هي الخسارة الثانية لسافين بعد أن خسر أمس أمام الإسباني الآخر كارلوس مويا الذي تغلب عليه 6-4 و7-5. وبهذا الفوز رد مويا اعتباره أمام سافين الذي كان تغلب عليه في الدور نصف النهائي من دورة باريس قبل نحو عشرة أيام وتوج سافين بطلا لها محرزا أول ألقابه هذا العام.

ولكي يبلغ سافين الدور نصف النهائي يتوجب عليه الفوز على الأسترالي ليتون هويت المصنف أول في مباراته المقبلة على أن تصب نتائج المباراة الأخرى أيضا في مصلحته.

ولعب سافين المجموعة الأولى بثقة وسدد ثماني إرسالات نظيفة ليحسمها لمصلحته 6-3. لكن كوستا دخل أجواء المباراة تدريجيا وانتزع المجموعة الثانية.

ونجح كوستا -الذي كان يخوض أول دورة له داخل الصالات المغلقة هذا العام وخسر في الدور الأول في ست دورات خاضها في القسم الثاني هذا الموسم- نجح في كسر إرسال منافسه مبكرا في المجموعة الثالثة الحاسمة وحافظ على تقدمه ليفوز بالمباراة في غضون ساعتين وسبع دقائق.

وعلل سافين خسارته بأنه متعب لخوضه 22 دورة هذا الموسم آخرها دورة باريس التي أحرز لقبها.

فوز أول لهويت
فوز أول لهويت
وكان الأسترالي ليتون هويت قد استهل مشواره أمس الثلاثاء بفوزه على الإسباني ألبرت كوستا الثامن 6-2 و4-6 و6-3, ضمن مباريات المجموعة الحمراء ليقترب من ضمان صدارة لاعبي التنس الأرضي لهذا الموسم.

ويتنافس هويت والأميركي أندري أغاسي على المركز الأول, وبات يتوجب على أغاسي إحراز بطولة الماسترز أملا في الوقت نفسه ألا يبلغ هويت المباراة النهائية لينتزع منه صدارة الترتيب. وعانى هويت لتخطي عقبة كوستا واحتاج إلى ثلاث مجموعات مرهقة قد تؤثر في أدائه في المباراتين المقبلتين أمام سافين ومويا، خاصة أنه اشتكى كثيرا من الإرهاق الذي أصابه من طول الموسم.

وفي المجموعة الذهبية تغلب السويسري روجيه فيدرر على الإسباني خوان كارلوس فيريرو 6-3 و6-3.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة