قمة الرياض تدين العنف بلبنان وتحذر إيران من التدخل بالعراق   
الاثنين 1427/11/21 هـ - الموافق 11/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
جدول أعمال القمة ركز معظمه على ملفي العراق ولبنان (الفرنسية)

دانت قمة مجلس التعاون الخليجي في بيانها الختامي اليوم عودة مسلسل العنف والاغتيالات السياسية في لبنان, ودعت اللبنانيين إلى وحدة الصف وتغليب الحوار على الخلاف.
 
وقال البيان إن "استمرار مثل هذه الأعمال الإرهابية من شأنه تعميق الاحتقان السياسي وإتاحة الفرصة لمن يريد السوء للبنان". كما أعرب المجلس عن أمله في أن يتم التوصل إلى الحقيقة وكشف المسؤولين عن الاغتيالات وتقديمهم إلى العدالة, ودعا كافة الأطراف إلى التعاون في هذا  المجال.
 
ورحب قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست بعقد مؤتمر باريس/3 للدول المانحة من أجل لبنان. كما أكدوا التزام دول المجلس بمؤازرة لبنان سياسيا واقتصاديا وإعادة إعماره.
 
كما دعت القمة الفلسطينيين إلى الإسراع في تشكيل وحدة وطنية, ونبذ الخلافات السياسية بين حركتي فتح وحماس.
 
العراق وإيران
القمة عقدت بحضور جميع قادة دول الخليج الست (الفرنسية)
وبشأن العراق دعت قمة الرياض إلى حل المليشيات فورا وإنهاء المظاهر المسلحة في البلاد, معربة عن "القلق الشديد إزاء الانفلات الأمني".

وشدد البيان على أهمية الحفاظ على التوازن الاجتماعي في العراق ونسيج التداخل وصلة الوصل التي تربط بين المذاهب والعشائر في مختلف المناطق العراقية.
 
كما دان المجلس "الأعمال الإرهابية والإجرامية وأعمال القتل والعنف الطائفي والتهجير القسري الذي تشهده الساحة العراقية", ودعا إلى "احترام سيادة واستقلال وهوية العراق ورفض دعاوى التجزئة والتقسيم".
 
 كما دعت القمة إيران ضمنا إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للعراق من خلال مد "نفوذها السياسي أو الثقافي" داخل هذا البلد.
 
وشدد البيان على أهمية عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي طرف كان في العراق لمحاولة التاثير على الأوضاع الداخلية من أجل تحقيق أهداف لا تخدم الوحدة الوطنية العراقية, أو من خلال مد نفوذه السياسي أو الثقافي داخل العراق, بما يؤدي إلى تكريس الانقسام والطائفية, ويقود إلى زعزعة الاستقرار".
 
وعن ملف إيران النووي قال البيان إن دول الخليج العربية التي تشعر بقلق من امتلاك إيران وإسرائيل برامج نووية, تريد الحصول على قدرة لتطوير طاقة نووية لأغراض سلمية.
 
وقال أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية في ختام القمة -التي استمرت يومين- إن اللجنة العليا أمرت بدراسة موسعة للمجلس لوضع برنامج مشترك في التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية وفقا للمعايير والترتيبات الدولية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة