طهران حاكمت مناصرين للقاعدة وليس أعضاء فيها   
الاثنين 1425/11/2 هـ - الموافق 13/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)
آصفي نفى أنباء سابقة تحدثت عن محاكمة أعضاء بارزين في القاعدة (الفرنسية)
نفت وزراة الخارجية الإيرانية تعليقات أوردها مسؤولون قضائيون الأسبوع الماضي أن عددا من أعضاء تنظيم القاعدة تمت محاكمتهم في إيران.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن القضاء الإيراني أصدر أحكاما بحق إيرانيين مناصرين للقاعدة, وليس بحق "أعضاء" في هذا التنظيم كما قيل في وقت سابق.
 
وكان القضاء الإيراني قد أثار تساؤلات كبيرة بعد إعلانه عن محاكمة وإصدار أحكام بسرية تامة, بحق أعضاء في تنظيم القاعدة معتقلين في إيران.
 
وفي السنوات الأخيرة اتهمت الولايات المتحدة إيران بدعم تنظيم القاعدة، الأمر الذي تنفيه طهران بقوة رافضة في الوقت ذاته الكشف عن هوية الناشطين الذين تعتقلهم والذين تريد واشنطن أن يسلموا إليها. واستبعد الإيرانيون أي تعاون مع الأميركيين في هذا المجال.
 
وفي العام 2003 أقر الإيرانيون أنهم أوقفوا مئات من أعضاء تنظيم القاعدة منذ خريف العام 2001 والهجوم الأميركي على أفغانستان. وتحدث مسؤولون عن نحو 500 عضو في هذا التنظيم.


 
مباحثات مع واشنطن
من ناحية أخرى نفت طهران إجراء مباحثات بين وزير خارجيتها ونظيره الأميركي خلال فعاليات مؤتمر دول جوار العراق الذي عقد الشهر الماضي بمنتجع شرم الشيخ في مصر.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية للصحفيين في طهران "إنه لم تجر أي مباحثات مطلقا بين الوزيرين".
 
وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قال إنه تحدث مع نظيره الإيراني كمال خرازي أثناء مأدبة غذاء حول البطالة بين الشبان الإيرانيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة