ثلاثة شهداء في هجوم إسرائيلي على غزة يوم النكبة   
الخميس 1424/3/15 هـ - الموافق 15/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تشييع جثمان شهيد مع أربعة آخرين سقطوا بمدينة جنين بالضفة الغربية أمس (الفرنسية)

قال مراسل الجزيرة في غزة إن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا خلال عملية توغل لا تزال مستمرة حتى الآن بدبابات وآليات عسكرية إسرائيلية مصحوبة بجرافات عسكرية ضخمة في بلدة بيت حانون، شمالي قطاع غزة، معززة بغطاء جوي.

وأضاف المراسل أن الجرافات الإسرائيلية قطعت التيار الكهربائي عن الجزء الغربي من بيت حانون وتقوم بهدم منازل الفلسطينيين في البلدة، وتجريف مساحات من الأراضي الزراعية المطلة على مواقع عسكرية إسرائيلية.

وقال مصدر طبي فلسطيني إن الشهداء الثلاثة هم عبد الكريم كريم (22 عاما) ومحمد الزعانين (14عاما) وخليل قرموط (31 عاما), وأضاف أن عدد الجرحى ارتفع إلى عشرة مصابين خلال عملية التوغل المستمرة في مدينة بيت حانون وأجزاء من بلدة بيت لاهيا وجباليا شمالي قطاع غزة .

وقال شهود عيان إن نحو 30 عربة مدرعة وعددا من الدبابات والجرافات أزالت أربعة منازل في بيت حانون وعزلت البلدة عن باقي أنحاء القطاع.

طفلان فلسطينيان على أنقاض منزلهما الذي هدمته قوات الاحتلال في خان يونس (رويترز)
وذكر بيان للجيش الإسرائيلي "سيطرت القوات الإسرائيلية على نقاط إستراتيجية في المنطقة التي تطلق منها صواريخ القسام على المجمعات الإسرائيلية كما دمرت أربعة مبان مملوكة لإرهابيين متورطين في إطلاق الصواريخ".

ويأتي هذا العدوان الإسرائيلي الجديد في يوم الذكرى الخامسة والخمسين للنكبة حيث تمر 55 سنة على احتلال فلسطين وقيام دولة إسرائيل.

وكان خمسة شهداء قد سقطوا أمس في قطاع غزة والضفة الغربية ثلاثة من عناصر الأمن الفلسطيني. واعتبرت السلطة الفلسطينية أن التصعيد الإسرائيلي يهدف لعرقلة الجهود الرامية للتهدئة وفتح أبواب المفاوضات من خلال خارطة الطريق التي لم تعلن إسرائيل قبولها لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة