محاكمة صدام قبل الاستفتاء على الدستور   
الثلاثاء 1426/1/28 هـ - الموافق 8/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:46 (مكة المكرمة)، 18:46 (غرينتش)
توقعات بمحاكمة صدام خلال العام الجاري (الفرنسية-أرشيف)
توقع مسؤول عراقي اليوم أن تجرى محاكمة الرئيس السابق صدام حسين قبل إجراء الاستفتاء العام على الدستور المزمع في أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وأعرب مستشارالأمن القومي موفق الربيعي عن أمله أن تجرى المحاكمة قبل نهاية العام الجاري, قائلا إنه سيفاجأ إذا لم "يشاهد صدام في قفص الاتهام هذا العام".
 
من جانه قال همام حمودي الشخصية الشيعية البارزة بالائتلاف العراقي الموحد إن المحاكمة "ستجري في ظل سلطة الحكومة المنتخبة".
 
ومن المتوقع أن توجه لصدام وعدد من كبار مسؤوليه تهم بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية، إبان حكم حزب البعث الذي امتد لأكثر من 35 عاما. كما يتوقع أن يحاكم خمسة من أركان النظام السابق وهم برزان التكريتي وطه ياسين رمضان وثلاثة مسؤولين آخرين منتصف أبريل/نيسان القادم.
 
وكان صدام قد مثل لأول مرة أمام محكمة أولية في يوليو/تموز من العام الماضي.
 
يذكر أن الجمعية الوطنية المنتخبة ستشكل لجنة لصياغة الدستور الدائم، ومن المقرر أن يصوت العراقيون عليه في استفتاء عام يجرى يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة