رايس تناشد الأوروبيين الإسراع بإعلان استقلال كوسوفو   
الأربعاء 1429/1/16 هـ - الموافق 23/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
رايس دعت إلى رأي مشترك بشأن توقيت إعلان استقلال كوسوفو (رويترز-أرشيف)

دعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الحلفاء الأوروبيين اليوم إلى عدم تأجيل اتخاذ قرارات وصفتها بالصعبة بشأن خطط كوسوفو لإعلان استقلال الإقليم.
 
وينتظر أن تبحث رايس في اجتماع يعقد في برلين مع وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا حول موضوع كوسوفو التي يتوقع أن تعلن استقلالها عن صربيا بعد جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة أوائل الشهر القادم.
 
وقالت رايس في مؤتمر صحفي إن هناك حاجة إلى "فهم واضح" ورأي مشترك بشأن التوقيت فيما يتعلق بوضع كوسوفو وإن هذا سيبحث في الاجتماع، مضيفة انه "توجد بعض المخاطر في أن نستمر في انتظار ما يحتاج إلى عمل وهو حل وضع كوسوفو".
 
وتابعت الوزيرة الأميركية "أعتقد أنه سيكون من المستحسن أن تكون هناك نتيجة للانتخابات الصربية، لكن في مرحلة ما سيتعين علينا اتخاذ قرارات صعبة، وإرجاء اتخاذ القرارات لا يجعل القرارات الصعبة أكثر سهولة".
 
دعم أميركي
"
عبرت ألمانيا والولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى من حدوث فراغ خطير إذا لم يتحرك الاتحاد الأوروبي بسرعة للاعتراف باستقلال كوسوفو الذي تعارضه بعض دول الاتحاد وخاصة اليونان وقبرص
"
وتدعم الولايات المتحدة وغالبية دول الاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 دولة الاعتراف باستقلال كوسوفو بعدما تعلن أنها أصبحت دولة مستقلة، في حين تعارض صربيا وحليفتها روسيا استقلال الإقليم الذي تديره الأمم المتحدة منذ عام 1999.
 
وحذرت ألمانيا والولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى من حدوث فراغ خطير إذا لم يتحرك الاتحاد الأوروبي بسرعة للاعتراف باستقلال كوسوفو الذي تعارضه بعض دول الاتحاد وخاصة اليونان وقبرص.
 
ومن المقرر أن تلتقي رايس مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أثناء زيارتها التي تستمر يوما واحدا لبرلين لتسافر بعدها إلى دافوس بسويسرا لإلقاء كلمة في المنتدى الاقتصادي العالمي.
 
وكان رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشي التقى مسؤولين أوروبيين وآخرين عن حلف شمال الأطلسي هذا الأسبوع بهدف وضع أجندة لإعلان استقلال الإقليم خلال الشهرين المقبلين.
 
وقال تاتشي عن المحادثات التي ستقام في بروكسل إنها ستركز على تحديد تاريخ تدعمه الولايات المتحدة بين شهري فبراير/ شباط ومارس/ آذار القادمين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة