مسلحون بزي الشرطة يخطفون 17 فلسطينيا في بغداد   
الثلاثاء 4/1/1428 هـ - الموافق 23/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)
حي الكرادة ببغداد شهد اختطاف عشرات الفلسطينيين وتدمير منازلهم (الفرنسية-ارشيف)
خطف مسلحون يرتدون زي الشرطة العراقية 17 فلسطينيا في وقت مبكر من صباح الثلاثاء إثر اقتحامهم منزلا تستأجره المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين في بغداد.

وقال المتحدث باسم مفوضية اللاجئين رون ريموند خلال مؤتمر صحفي عقده بجينيف "إن المفوضية الأممية قلقة للغاية على مصير المختطفين، وتسعى للحصول على معلومات حول مكانهم".
 
وأضاف أنه تم إطلاق سراح عدد من المخطوفين في وقت لاحق، بيد أنه لم يحدد عددهم ولا كيفية إطلاق سراحهم.

يذكر أن مسلحين خطفوا أمس الاثنين عشرات اللاجئين الفلسطينيين من حي الكرادة في بغداد، وقاموا بتدمير منازلهم وحرقها.

عباس يندد
وقد ندد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالاعتداءات التي أصبح يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في بغداد ووصفها بـ"الوحشية".

وأضاف عباس أنه على اتصال مستمر مع السلطات العراقية، للعمل على وقف هذه الهجمات على اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار بيان لمكتب الرئاسة الفلسطينية إلى "مواصلة المليشيات المسلحة عمليات الخطف وقتل النساء والأطفال وقصف المنازل بالقذائف المدفعية" التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في العراق.

يذكر أن المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين تؤكد أن اللاجئين الفلسطينيين في بغداد البالغ عددهم نحو 15 ألفا أصبحوا هدفا للهجمات بشكل متزايد بما في ذلك الخطف والقتل، ما أثر بشكل كبير على حياتهم اليومية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة