طاقم ديسكفري يجدد نظام الطاقة لمحطة الفضاء الدولية   
الخميس 1427/11/24 هـ - الموافق 14/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
صورة وزعتها ناسا لمحطة الفضاء الدولية (الفرنسية-أرشيف)

يقوم طاقم المكوك ديسكفري -الذي التحم الاثنين بمحطة الفضاء الدولية- بتغيير موقع شبكة جديدة للطاقة تمد المحطة بما يسمح بتشغيل مختبرات جديدة.
 
ويتوقع أن يتمكن الرواد من محاولة لسحب واحد من نظامين للطاقة الشمسية ظلا طوال ست سنوات المصدر الوحيد للطاقة في الأقسام الأميركية من المحطة.
 
كما يقوم رواد الفضاء بمد الأسلاك الكهربائية التي تربط بين المحطة وشبكة الطاقة الجديدة خلال عمليتي سير في الفضاء غدا الخميس ويوم السبت المقبل.
 
ويمكن أن تصبح مهمة سحب نظامي الطاقة الشمسية القديمين صعبة، وكانت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تعتزم القيام بهذه المهمة عام 2003.
 
وفي حالة فشل طي النظام الشمسي المقرر سحبه قد تقرر ناسا تكليف الرواد بمهمة إضافية للسير في الفضاء لطيه يدويا وسحبه.
 
ويجب إنجاز هذه المهمة لإفساح الطريق أمام شبكة الطاقة الجديدة لتعمل وتتحرك ألواحها بحرية حسب توجه الشمس للحصول على الطاقة، والأعمال المخطط أن يقوم بها طاقم ديسكفري خلال فترة وجوده بالمحطة أساسية لجميع المهام المتبقية.
 
وهناك حاجة لزيادة الكهرباء من أجل تجهيزات المختبرات التي صنعتها أوروبا واليابان والتي سيتم تركيبها بالمحطة بدءا من العام المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة