العراق والأسرى الكويتيون عنوانان بارزان في الصحافة القطرية   
الاثنين 1421/10/13 هـ - الموافق 8/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة - حسام عبد الحميد
تنوعت اهتمامات الصحف القطرية الصادرة اليوم بشأن الموضوع الرئيسي للصفحة الأولى بينما اشتركت في العديد من الأخبار الأخرى المحلية والعربية والدولية, وأبرزت تلك الصحف خبر عودة روس للمنطقة في مسعى جديد لإنجاز اتفاق السلام قبل رحيل كلينتون.

ونبدأ جولتنا من صحيفة الوطن التي أجرت حوارا مع مع وزير الإعلام والثقافة الإماراتي بالتزامن مع صحيفة الرأي العام الكويتية وجاء عنوانها الرئيس: عبد الله بن زايد: النظام العراقي يسقط برفع العقوبات.
وفلسطينيا جاء عنوان الوطن: مرة أخرى..كلينتون يوفد روس. أما العنوان المحلي الوحيد على الصفحة الأولى فكان: الشيخ تميم(رئيس اللجنة الأولمبية الأهلية القطرية) توج ريوس وسلمه السيف الذهبي.

أما صحيفة الشرق فكان عنوانها الرئيس: جمعية الأسرى الكويتيين تطالب تدخل سمو الأمير(أمير قطر) لإعادة ذويهم. وفي النصف الثاني من الصفحة الأولى أبرزت الصحيفة نبأ إيفاد روس للمنطقة فقالت: كلينتون يرسل دينس إلى إسرائيل. وحفلت الصفحة الأولى أيضا بالعديد من العناوين نقرأ منها:
-المصرف المركزي يصفي شركات المضاربة.
-الشيخ تميم يتوج ريوس في ختام بطولة قطر للتنس.
-تغيير واسع متوقع قريبا في حكومة عبيد.
-الإمارات وإيران "ورشة عمل" في أستراليا لبحث الخلاف.
-سنسقط واحد إذا دافع عن الفساد (تصريح لزعيم جبهة الدفاع عن الإسلام الإندونيسية).

وأبرزت صحيفة الراية موضوع المنافسة الكندية والأميركية بشأن إدارة مستشفي حمد الطبية فكتبت في عنوانها المحلي الرئيس: "هارفارد" في الدوحة لتقييم حمد الطبية وتقصد بهارفارد أي الفريق الطبي التابع لجامعة هارفارد الأميركية.
وجاءت بقية عناوين الصفحة الأولى على النحو التالي:
-خاتمي يؤكد التمسك بالسيادة على الجزر.
-السودان: تسارع خطوات المصالحة.
-اليمن..انفجار بمقر "الاشتراكي" بالضالع.

-الشيخ تمييم يتوج التشيلي ريوس.

وعلى صعيد الافتتاحيات فقد اختارت الشرق والوطن التعليق على الأوضاع الفلسطينية ومحادثات السلام بينما انفردت الراية بالتعليق على تحركات وزراء أوبك لتحقيق الاستقرار لأسعار النفط.


الانتفاضة غير قابلة للمساومة لا تكتيكيا ولا إستراتيجيا

الشرق

فقد قالت الشرق في افتتاحيتها تحت عنوان "أمن الانتفاضة أم أمن إسرائيل" إنه من غير المفهوم أن تجتمع السلطة الفلسطينية مع الجانب الإسرائيلي لتبحث معه ما أطلق عليه الحالة الأمنية في الأراضي المحتلة في وقت تتزايد فيه وتائر القتل ضد الفلسطينيين.
وشككت الصحيفة في أن يكون الاجتماع الأمني بالقاهرة الذي شارك فيه الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني وبرئاسة أميركية يهدف إلى وقف الانتفاضة وإجهاضها.
وأكدت الصحيفة على أن الانتفاضة غير قابلة للمساومة لا تكتيكيا ولا إستراتيجيا وأنه يتعين أن نعلم أن عنف الاحتلال لن يوقفه إلا عنف الشارع الفلسطيني.


كلينتون لم يعد لديه ما يقدمه حتى قبل أن يعرض خطته المرفوضة

الوطن

أما صحيفة الوطن فقد جاءت افتتاحيتها تحت عنوان "مفاوضات جديدة" لم تستغرب فيها ترحيل المفاوضات إلى إدارة بوش لكنها قالت إن ذلك يعني أن خطة الرئيس كلينتون وصلت إلى طريق مسدود وإن بنودها ليست إلا "خزعبلات" على حد وصف وزير التخطيط الفلسطيني.
واستعرضت الصحيفة مجريات المفاوضات التي كانت تحمل دائما إشارات الفشل وانتهت إلى القول إن كلينتون لم يعد لديه ما يقدمه حتى قبل أن يعرض خطته المرفوضة إلا إن إدارة الرئيس بوش ربما تكون أحسن حالا من سابقتها .

و في موضوع آخر جاءت افتتاحية الراية تحت عنوان "تحركات أوبك" أشارت فيها الصحيفة إلى أن تحركات وزراء منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" تصب في مصلحة استقرار الأسعار وبقائها ضمن متوسطها الآمن.

وقالت الصحيفة إن تخفيض الإنتاج مطلب حيوي وإن كان هذا الخفض يأتي على عكس رغبة أميركا لأن ذلك يضمن استقرار الأسعار وهو ما يضمن بالتالي مصالح المنتجين والمستهلكين في الوقت نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة