نجاة قائد عسكري من محاولة اغتيال بحضرموت   
السبت 1436/5/2 هـ - الموافق 21/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)

قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن قائدا عسكريا كبيرا نجا من محاولة اغتيال في محافظة حضرموت بجنوب شرق اليمن، أمس الجمعة.

وأكد مصدر عسكري في المنطقة العسكرية الأولى "نجاة قائد المنطقة اللواء الركن عبد الرحمن محمد الحليلي من محاولة اغتيال تعرض لها بين مديريتي سيئون وشبام بحضرموت".

وأوضح المصدر أن اللواء الحليلي كان متوجها لزيارة بعض المواقع العسكرية عندما انفجرت عبوة ناسفة على الطريق العام، وذكر أن الانفجار لم يسفر عن أي أضرار باستثناء إصابات طفيفة تعرض لها خمسة أشخاص من مرافقيه.

وهذه ثاني محاولة اغتيال للحليلي، وكانت الأولى نهاية ديسمبر/كانون الأول بمدينة القطن في حضرموت، حين هاجم موكبه مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة، وفجروا عبوات ناسفة زرعت في الطريق.

انفجارات
وفي شأن ميداني آخر، نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان سماعهم دوي ثلاثة انفجارات مساء اليوم، أعقبها إطلاق نار بمحيط موقع عسكري بالضالع جنوبي اليمن، ولم يعرف ما إذا كان هناك ضحايا أم لا.

ورجحت المصادر تعرض الموقع العسكري لهجوم من مسلحين على صلة بالحراك الجنوبي المطالب بالانفصال، خاصة أن المواقع العسكرية تتعرض لهجمات مماثلة بقذائف آر بي جي بالأسابيع الماضية.

وتصاعدت وتيرة المواجهات في الضالع منذ أواخر العام 2013 بين القوات الحكومية ومسلحين يطلقون على أنفسهم (المقاومة الجنوبية)، مما أدى إلى مقتل العشرات من الطرفين، بالإضافة إلى عدد من المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة