البدانة تهدد بتراجع متوسط أعمار الأميركيين   
الخميس 1426/2/7 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)
الوزن الزائد يتسبب في مشكلات صحية كبيرة (رويترز-أرشيف)
توصلت دراسة إلى أن متوسط توقعات أعمار الأميركيين قد يتراجع على مدى أجيال وذلك بسبب انتشار البدانة في الولايات المتحدة.
 
وخلص خبراء في الصحة إلى أن الارتفاع المتواصل في متوسط الأعمار ربما ينتهي في العقود القادمة مع وفاة مزيد من الناس بسبب مشكلات مرتبطة بالبدانة مثل أمراض القلب والسكري والفشل الكلوي.
 
وقال الباحثون بقيادة جاي أولشانسكي من جامعة إلينوي في شيكاغو إن البدانة بين البالغين ارتفعت بنسبة 50% لكل عقد في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي إلى الدرجة التي أصبح فيها واحد بين كل ثلاثة أمريكيين تقريبا يعاني من البدانة.
 
واقترح فريق الباحثين أن يعاد تقييم الأساليب المستخدمة لتقرير توقعات الأعمار في ضوء تنامي عدد الأميركيين البدناء. وقالوا إن المراجعة مهمة لاسيما مع القفزة الكبيرة في معدلات البدانة بين الأطفال والشبان الصغار.
 
ويقول أطباء إن أكثر من 9% من الأطفال في الولايات المتحدة بدناء وأنهم بذلك لا يخاطرون فقط بالبقاء بدناء طوال حياتهم بل إنهم أيضا يواجهون زيادة في خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة