تصاعد عمليات التحالف جنوب أفغانستان وطالبان تعزز مواقعها   
الخميس 1427/6/9 هـ - الموافق 6/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

حركة طالبان أقامت نقاط تفتيش على مداخل المديريات في الجنوب (الجزيرة-أرشيف)

قالت قوات التحالف في أفغانستان إنها قتلت 35 من مقاتلي حركة طالبان في جنوب أفغانستان، في وقت تشهد فيه هذه المناطق تصاعدا في هجمات الحركة.

وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن الجنوب الأفغاني يشهد حركة نشطة لقوات التحالف في إطار عملية "اقتحام الجبل" وهي الأكبر لهذه القوات منذ الإطاحة بحكومة طالبان.

غير أنه أضاف أن الكتمان يحيط بهذه العمليات العسكرية مما يضفي الكثير من الضبابية على نتائجها. مشيرا إلى أن الصحفيين منعوا من الوصول إلى حطام طائرة عمودية تبنت حركة طالبان المسؤولية عن إسقاطها بالقرب من القاعدة الجوية في قندهار.

وفي مقابل العمليات العسكرية للتحالف ازدادت وتيرة استهداف الجيش والشرطة الأفغانيين ومراكزهما خارج المدن.

كما أقامت طالبان نقاط تفتيش على مداخل العديد من المديريات في مؤشر على إحكام سيطرتها على هذه المناطق في مقابل الانتشار الواسع لنقاط التفتيش التي يقيمها الجيش والشرطة الأفغانيان داخل المدن وخارجها لإحباط هجمات طالبان.

في غضون ذلك أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن جنديا بريطانيا قتل جنوبي أفغانستان ليرتفع بذلك عدد القتلى في صفوف القوات البريطانية إلى ستة خلال ثلاثة أسابيع.

سلسلة انفجارات
وبالتزامن مع التصعيد بالجنوب هزت سلسلة انفجارات العاصمة الأفغانية كابل وأسفرت عن خسائر مادية وبشرية بينهم عدد كبير من العسكريين.

كابل شهدت سلسلة انفجارات أسفرت عن مقتل وجرح عدد من الأشخاص (رويترز)
واستهدف أحد هذه الانفجارات حافلة للجيش الوطني مما أدى إلى إصابة 40 ضابطا بجروح. وأوضح مصدر في الشرطة أن القنبلة أخفيت في عربة صغيرة جنوب العاصمة وانفجرت لدى مرور الحافلة مما أدى إلى اصطدامها بمتجر قريب قبل احتراقها بالكامل.

وفي شمال المدينة وقع انفجار آخر بالقرب من حافلة تقل موظفين في وزارة التجارة أدى إلى مقتل شخص وإصابة ستة آخرين على الأقل وفقا لوزارة الداخلية.

كما انفجرت قنبلة أخرى بجوار حافلة كانت في طريقها إلى وزارة الدفاع مما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة