مدن المغرب تواصل تضامنها مع غزة وتستعد لمسيرة كبرى   
الأربعاء 4/1/1430 هـ - الموافق 31/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)
المظاهرات لم تتوقف في المغرب منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة (الجزيرة نت)
 
                                                       الحسن سرات-الرباط
 
تتواصل بعدة مدن مغربية الوقفات والاعتصامات اليومية تضامنا مع غزة ضد العدوان الأسرائيلي، كما تستعد مختلف الفعاليات والأحزاب لتنظيم مظاهرات ومسيرات أبرزها "مسيرة الشعب المغربي من أجل غزة" الأحد المقبل.
 
وفي إطار هذا المد التضامني وجه رئيس حركة التوحيد والإصلاح رسالة مؤثرة لخالد مشعل رئيس حركة المقاومة الإسلامية حماس.
 
في كل جهات المغرب
وتعرف العاصمة الرباط وجارتها سلا وقفات يومية لإعلان التضامن مع سكان غزة والتنديد "بالتواطؤ المفضوح لبعض الأنظمة العربية المهزومة".
 
خالد السفياني وسط متظاهربن دعا إلى مظاهرة كبرى الأحد المقبل (الجزيرة نت) 
وكانت الرباط قد عرفت يوم السبت الماضي وقفة كبرى شارك فيها المئات من المواطنين المغاربة وعشرات من التنظيمات السياسية والحقوقية والإسلامية.
 
وخرج يوم الاثنين أبناء الدار البيضاء ومكناس وفاس والعرائش وطنجة في وقفات ومسيرات غاضبة تطالب بفتح معبر رفح وتدعو النظام المصري إلى التراجع عن مواقفه المتخاذلة من القضية الفلسطينية ومن حركات المقاومة.
 
كما احتشدت الجماهير المتضامنة في مدينة أغادير، ومدينة مراكش، جنوبي المغرب، وفي الجديدة (90 كلم جنوب البيضاء على الساحل الأطلنطي) وفي وجدة أقصى شرق المغرب.
 
وأعلن طلبة المغرب من جهتهم عن "أسبوع الغضب الطلابي" بعدة جامعات مغربية وهذا اليوم، الثلاثاء، نظمت بمدينة سلا وقفة تضامنية كبرى في كبرى ساحاتها الشعبية.
 
ودعت مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني وفعاليات المؤتمرات القومية الثلاثة في المغرب، في بلاغ حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، كل التنظيمات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية وكل المواطنات والمواطنين إلى الانخراط في مسيرة الشعب المغربي من أجل غزة يوم الأحد المقبل ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.
 
كما أن الملاعب الرياضية شهدت هي الأخرى مسيرات احتجاجية وتضامنية قوبل بعضها بالمنع الأحد الماضي في مباريات البطولة المغربية وفي مقابلة الرجاء البيضاوي ضد نادي الصفاقسي التونسي.
 
رسالة غضب
الحمداوي (وسط) أثنى على صمود المقاومة رغم الألم (الجزيرة نت)

من جانبه، وجه محمد الحمداوي رئيس حركة التوحيد والإصلاح رسالة تضامن قوية إلى خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة حماس.
 
وقال الحمداوي "إننا أخي الكريم إذ نعبر لكم عن أَلَمِنا الشديد وحزننا وغضبنا وغيضنا مما يتعرض له إخوتنا من قتل وبطش وإجرام ومن هجمة همجية وحشية على يد الصهاينة المجرمين قتلة الأنبياء وأعداء الإنسانية، فإننا نعبر لكم عن تقديرنا وإعجابنا بصمود هذا الشعب ورفضه الذل والهوان".
 
واعتبرت الرسالة التي حصلت الجزيرة نت على نسخة منها أن "لجوء الكيان الصهيوني إلى هذا الفعل الجبان من استهداف لشعب أعزل وقصف للمساجد والجامعات والمدارس والمستشفيات ومستودعات الأدوية... دليل على الإفلاس الكبير الذي بلغه هذا الكيان الغاصب، ودليل على فشله في إيجاد أهداف حقيقية، أو في الوصول إلى المقاومة".
 
وبعد أن أشارت الرسالة إلى "تآمر بعض من الأشقاء وخذلان الحكام الجبناء"، حثت أهل غزة على الثبات والصبر، وقالت "صبرا أهل غزة إن موعدكم الجنة، إن موعدكم إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة".
 
وفي إطار تواصل الفعاليات التضامنية دعا حقوقيون مغاربة في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه "كل المحامين بالمغرب إلى التعبير بكل الوسائل الممكنة عن استنكار المجزرة وتنظيم وقفة موحدة في جميع المحاكم المغربية".
 
كما طالبوا الحكومة المغربية بأن "تكون في مستوى تطلعات المغاربة بدعم أهل غزة بكل الوسائل المتاحة، واتخاذ مواقف وتدابير استعجالية لحماية الشعب الفلسطيني، وقطع كل العلاقات السرية مع إسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة