القرضاوي ينفي أنباء عن تدهور صحته   
الأحد 1428/8/12 هـ - الموافق 26/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)
القرضاوي نفى أنباء تحدثت عن تدهور صحته أثناء وجوده في الجزائر (الجزيرة)

نفى الداعية الإسلامي الدكتور يوسف القرضاوي الأنباء الصحفية التي تحدثت عن تدهور صحته وإدخاله إحدى المستشفيات في الجزائر للعلاج.

وأبدى القرضاوي في اتصال مع الجزيرة استغرابه وأسفه مما نشرته صحيفة الشروق الجزائرية بهذا الصدد.

كما نفى مصدر يرافق القرضاوي الذي يقوم بزيارة عائلية إلى الجزائر أن يكون الداعية الإسلامي قد عانى من نزيف في المعدة، مؤكدا أنه يتمتع بصحة جيدة.

وأكد المصدر للجزيرة نت أن الشيخ راجع المستشفى بعد أن شعر بتوعك في صحته، مشيرا إلى أن الفحوصات التي أجراها أكدت أنه يعاني من بداية تقرح في المعدة لكنه نفى أن يكون تعرض لنزيف.

وأوضح المصدر أن القرضاوي الذي يترأس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومؤسسة الأقصى غادر المستشفى بعد تلقي العلاجات اللازمة.

وكانت صحيفة الشروق الجزائرية ووكالة الصحافة الفرنسية نقلتا عن مصادر طبية لم تسمياها، أن القرضاوي أدخل الجمعة بشكل طارئ إلى مستشفى عين النعجة العسكري في العاصمة الجزائرية، وأنه يعاني من نزيف نتيجة تقرح في المعدة، مشيرة إلى أن الطبيب الشخصي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة أشرف على علاجه.

كما ذكرت الصحفية أن القرضاوي لا يزال تحت العناية المركزة في مستشفى عين النعجة نتيجة للنزيف الذي أصابه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة