إشبيلية يشكو توتنهام بسبب خطف مدربه   
الاثنين 1428/10/18 هـ - الموافق 29/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
خواند راموس داخل سيارته لدى مغادرة مقر نادي إشبيلية (الفرنسية)

يعتزم نادي إشبيلية الإسباني بطل مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التقدم بشكوى للاتحاد الدولي للعبة ضد مدربه السابق خواند راموس الذي رحل بشكل مفاجئ وتعاقد مع نادي توتنهام الإنجليزي خلفا للهولندي مارتن يول الذي أقيل بسبب النتائج السيئة.
 
وكان راموس (53 عاما) قد أعلن مساء الجمعة بشكل مفاجئ أنه سيترك تدريب إشبيلية ويتحول إلى توتنهام لمدة أربعة أعوام حيث سيتقاضى 6.5 ملايين يورو في العام، في حين أن راتبه السنوي في إشبيلية كان 1.6 مليون يورو.
 
وأبدى رئيس إشبيلية خوسيه ماريا دل نيدو استياءه من قرار راموس خاصة أنه جاء دون تشاور مع مسؤولي النادي رغم أن عقده مع الفريق الأندلسي ينتهي في صيف 2008.

وفي مثل هذه الحالات يقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم بتحديد التعويض الذي يجب على توتنهام دفعه نتيجة تعاقده مع المدرب قبل انتهاء تعاقده مع إشبيلية.
 
مانولو خيمينيز وعن يساره رئيس نادي إشبيلية خوزيه ماريا (الفرنسية)
المدرب الجديد

من جهة أخرى أشاد مانولو خيمينيز المدرب الجديد لإشبيلية بلاعبي الفريق وقال إنهم تركوا لديه انطباعا طيبا بعدما قاد أول مران لهم، علما بأنه كان يتولى تدريب فريق الشباب بالنادي على مدى السنوات السبع الماضية. 
 
واعترف خيمينيز بأن إشبيلية لا يحتل المكانة التي يستحقها في جدول الدوري بوجوده في المركز الحادي عشر بعد سبع مباريات، علما بأن النادي سيخوض مواجهة صعبة الليلة ضد نادي فالنسيا.
 
ويحظى خيمينيز بشعبية كبيرة بين جماهير إشبيلية حيث لعب في مركز الظهير الأيسر للفريق في بداية التسعينيات ومثل المنتخب الإسباني في 15 مباراة دولية وكان ضمن القائمة المشاركة في نهائيات كأس العالم عام 1990 بإيطاليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة