واشنطن تعتبر البرنامج العسكري الإيراني عدوانيا   
السبت 2/3/1427 هـ - الموافق 1/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:30 (مكة المكرمة)، 0:30 (غرينتش)

طهران تكشف عن نجاح تجربة إطلاق صاروخ يمكنه تفادي الرادار (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إريلي أن تجربة الصاروخ الجديد التي أجرتها طهران تثبت عدوانية البرنامج العسكري الإيراني.

وذكر إيرلي أن "ذلك يثبت أن إيران أطلقت برنامجا عسكريا فعالا وعدوانيا" مضيفا أنه يتضمن الجهود لتطوير أسلحة دمار شامل وكذلك منظومات إطلاق هذه الأسلحة.

وتابع أن الوضع العسكري لإيران وجهودها للتطور العسكري يشكلان مصدر قلق للمجموعة الدولية "كما أثبت ذلك التوافق حول برنامجها النووي".
  
ويأتي التصريح الأميركي بعد إعلان طهران أمس الجمعة أنها أجرت تجربة ناجحة على صاروخ جديد متعدد الرؤوس قادر على الإفلات من رصد الرادارات.

 من جانبه قال رئيس القوة الجوية للحرس الثوري الإيراني إن طهران أتمت بنجاح تجربة لإطلاق الصاروخ محلي الصنع وهو قادر على حمل الرؤوس المتفجرة وتفادي رصد الرادار, وذلك في إطار مناورات بحرية تجريها الجمهورية الإسلامية.
 
وأوضح  الجنرال حسين سلامي في مقابلة تلفزيونية أن من بين إمكانيات الصاروخ (فجر3) المحلي الصنع, القدرة على تدمير عدة أهداف في وقت واحد.
 
وأضاف أن نجاح هذه التجربة يعزز قدرات إيران الدفاعية، ويؤكد إمكانيتها في تسخير التكنولوجيا المتقدمة في خدمة أغراضها العسكرية.
 
ويأتي إطلاق فجر3 في ظل الخلافات الدبلوماسية المتصاعدة بين طهران وبين واشنطن والاتحاد الأوروبي بشأن برامجها النووية المثيرة للجدل والتي يرى الأخيران أنها تسخر لأهداف عسكرية, فيما تؤكد الأولى أنها لأغراض مدنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة