كيري يدعو بوتين لأرضية مشتركة بشأن سوريا   
الثلاثاء 26/6/1434 هـ - الموافق 7/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)
كيري قال إن واشنطن وموسكو لهما مصالح مشتركة في سوريا (رويترز)

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الثلاثاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إيجاد أرضية توافق مشتركة بشأن سوريا، وفي حين حذّر وزير خارجية إيران من تداعيات الأزمة السورية إذا حدث فراغ سياسي، شدد نظيره الأردني على ضرورة وقف العنف والقتل وسيل الدماء في سوريا.

وجاءت دعوة كيري لبوتين من أجل إيجاد أرضية مشتركة بشأن النزاع في سوريا في بداية محادثاتهما في الكرملين. وقال كيري لبوتين إن "الولايات المتحدة تؤمن حقا بأن لنا مصالح مشتركة مهمة جدا في سوريا".

وتأتي المحادثات الروسية الأميركية في موسكو قبل نحو شهر من قمة مرتقبة بين بوتين ونظيره الأميركي باراك أوباما يرجح أن تشكل الأزمة السورية المستمرة منذ عامين محورها الرئيسي.

وقال مسؤول أميركي إنه لا يعرف إن كان بإمكان واشنطن وموسكو المضي قدما في خطة سياسية في سوريا أقرت يوم 30 يونيو/حزيران 2012 لكنها لم تحرز تقدما. وتأزمت العلاقات الأميركية الروسية لأسباب عدة خلال العام الماضي من بينها سوريا.

صالحي (يسار) حذّر من تداعيات الأزمة السورية إذا حدث فراغ سياسي (رويترز)

تحذير
من ناحية أخرى حذّر وزير خارجية إيران علي أكبر صالحي من تداعيات الأزمة السورية إذا حدث فراغ سياسي. وأكد في مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني ناصر جودة في عمّان ضرورة التوصل إلى حل سلمي.

وأضاف "نحن نؤمن بوحدة الأراضي السورية وبالمتطلبات المشروعة للشعب السوري، الشعب السوري يجب أن يعيش مثل بقية الشعوب التي تحظى بالديمقراطية، لذلك طلبنا من المعارضة أن تجلس مع الحكومة وأن يشكلوا حكومة انتقالية وأن يحدد السوريون أنفسهم مستقبلهم".

وشدد صالحي على رفض بلاده أي حل يفرض من الخارج أو تدخل أجنبي في سوريا، مشيرا إلى أن بلاده تساعد الشعب والحكومة السورية من الناحية الاقتصادية بسبب دمار البنية التحية.

من جانبه شدد وزير خارجية الأردن على ضرورة وقف العنف والقتل وسيل الدماء في سوريا. وأكد ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.

وأضاف "نحن نؤمن بالحوار والقنوات المفتوحة مع الجميع، ومواقفنا مبدئية وثابتة ونعبر عنها بكل صراحة وبكل وضوح". وتابع "يجب أن نكون جميعا جزءا من الحل في هذا الإطار". ونفى جودة وجود انتشار لقوات أميركية على الأراضي الأردنية، كما نفى أيضا وجود تدريبات لأي مجموعات مسلحة بالأردن لإرسالها لسوريا.

أردوغان قال إن الغارات الإسرائيلية على سوريا غير مقبولة (رويترز)

الغارات الإسرائيلية
من جانب آخر وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الغارات الإسرائيلية الأخيرة على سوريا بأنها غير مقبولة. وقال إن هذه الهجمات فرصة تقدم على طبق من ذهب للنظام السوري غير الشرعي، على حد وصفه.

وعلى صعيد متصل قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون إن بلاده "لا تتدخل في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الوزير قوله إن إسرائيل لن تسمح بنقل وسائل قتالية متقدمة وأسلحة كيمياوية إلى حزب الله، مشددا على أن "ذلك يعد خطا أحمر بالنسبة لإسرائيل".

وأضاف أنه تم الإيعاز إلى القوات المرابطة على الحدود الشمالية بالرد على أي إطلاق نار من الجانب السوري وبتدمير مصادر النيران حتى من دون تصريح مباشر منه أو من رئيس أركان الجيش أو قائد المنطقة الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة