مقتل وجرح العشرات في قصف بالبراميل بريف حلب   
الأحد 16/1/1436 هـ - الموافق 9/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:41 (مكة المكرمة)، 3:41 (غرينتش)

قتل أكثر من 25 شخصا وجرح العشرات في قصف لقوات النظام بالبراميل المتفجرة على مدينة الباب بريف حلب الشرقي مع استمرار الغارات والاشتباكات في مناطق عدة أخرى.

وقال مراسل الجزيرة إن مروحيات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة شارع زمزم وسط المدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وبحسب شهود عيان، فإن طائرات حربية ومروحية نفذت سبع غارات جوية، إضافة إلى إلقاء البراميل المتفجرة، مما أسفر عن وقوع دمار كبير في المنطقة.

وفي وقت سابق أمس السبت سقط 16 قتيلا في كل من دوما وحزرما في ريف دمشق ومدينة الحولة بريف حمص وبلدة معردبسة في ريف إدلب ومدينتي عندان وكفر حمرة بريف حلب الشمالي ومحيط جسر السياسية في مدينة دير الزور جراء قصف بالدبابات والطيران الحربي للنظام.

تقدم للمعارضة
من جهة أخرى، تمكنت قوات المعارضة السورية من السيطرة على تل حمد قرب مدينة الشيخ مسكين في محافظة درعا جنوبي البلاد بعد أن سيطرت على مواقع تابعة لجيش النظام.

video

وقالت مصادر للجزيرة إن قوات المعارضة المسلحة استولت على مواقع تابعة للشرطة العسكرية وسرية رحمون بتل حمد التي تتمتع بأهمية كبيرة في تضييق الخناق على قوات النظام الموجودة في مدينة نوى بالمحافظة، وتساهم في تأمين المواقع التي سيطرت عليها قوات المعارضة.

وذكرت لجان التنسيق السورية أن الطيران الحربي السوري شن ثلاث غارات على طريق نوى الشيخ مسكين بريف درعا، وسط اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام في المنطقة.

من جهة أخرى، قال موقع "مسار برس" إن قوات النظام تمكنت السبت من استعادة السيطرة على منطقة حجار بريف حمص الشرقي بعد معارك مع تنظيم الدولة أسفرت عن سقوط قتلى من الطرفين.

وفي السياق نفسه، تواصلت الاشتباكات بين الجانبين في محيط جبل الشاعر القريب من منطقة حجار، وتزامن ذلك مع استهداف التنظيم بصواريخ "غراد" مواقع لقوات النظام بمطار "تيفور" العسكري محققا إصابات مباشرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة