تنديد عربي بالعدوان على غزة ومطالبة بتدخل دولي عاجل   
الأحد 1427/10/14 هـ - الموافق 5/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)
العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة خلف 43 شهيدا (الفرنسية)

أدانت جامعة الدول العربية بشدة العدوان الإسرائيلي المستمر منذ أربعة أيام على بيت حانون بشمال قطاع غزة الذي خلف 43 شهيدا و215 جريحا. وطالب بيان لها مجلس الأمن الدولي بالاضطلاع بمسوؤلياته والضغط على إسرائيل لوقف عملياتها العسكرية فورا.
 
واعتبر البيان ما يحدث استمرارا لتبني إسرائيل منطق القوة وإبعاد إمكانية التوصل إلى سلام عادل وأمن شامل في منطقة الشرق الأوسط. ويكرس تجاهل تل أبيب لالتزاماتها الدولية ومخالفتها للقانون الدولي.
 
وأوضح البيان أن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس تم خلاله الاتفاق على الدعوة إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين لمناقشة العدوان الإسرائيلي المستمر واتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهته.
 
وأشار بيان جامعة الدول العربية إلى إمكانية عقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية العرب للنظر في التطورات الخطيرة المترتبة على العدوان.
 
كما دعت الجامعة العربية في بيانها القوى الوطنية الفلسطينية إلى ضرورة ضم الصفوف ونبذ الخلافات واتخاذ موقف وطني موحد يضع المصلحة الفلسطينية فوق كل اعتبار لمواجهة الحصار الاقتصادي والحملة العسكرية العدوانية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.
 
يأتي هذا التطور بينما طالب الرئيس الفلسطيني الجامعة العربية بعقد اجتماع عاجل لبحث العدوان الإسرائيلي والتحرك الفوري داخل مجلس الأمن لوقفه. كما طالب محمود عباس مجلس الأمن بالتحرك العاجل لوقف المجازر في قطاع غزة.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة المنتهية ولايته كوفي أنان قد اكتفى أمس بالإعراب عن قلقه العميق من ارتفاع عدد ضحايا الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة . وناشد إسرائيل ضبط النفس، وجماعات المقاومة الفلسطينية التوقف عن إطلاق الصواريخ. 
 
وفي وقت سابق وصف المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة اعتبار الإدارة الأميركية للحرب على غزة دفاعا عن النفس، بأنه تشجيع على استمرار العدوان.

وكان الناطق باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك قد حمل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وأفراد المقاومة الفلسطينية المسؤولية عما يجري في غزة، وبرأ إسرائيل من القيام بعمليات قتل جماعي.

مصر والمغرب
(تغطية خاصة)
وقد أدان المغرب اليوم الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة وطالب بالعودة إلى طاولة المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين بلا شروط لضمان الأمن والتعايش والاستقرار في المنطقة.

وحذر بيان للخارجية المغربية من التصعيد في الأراضي الفلسطينية وكرر تضامن المغرب التام مع الشعب الفلسطيني وقيادته.

 كما نددت مصر باستمرار الهجوم الإسرائيلي على غزة وطالبت إسرائيل بالوقف الفوري لعلمياتها العسكرية. وأعرب وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في بيان له عن استيائه البالغ لما وصفه الاستخدام المفرط للقوة وعدم مراعاة المدنيين.
 
وأوضح أبو الغيط أن الهجوم يزيد من تعقيد الموقف كما يعرقل أي جهود في اتجاه التهدئة والبحث عن حلول سياسية.
 
وناشد الوزير المصري جميع الفصائل والقوى الفلسطينية وقف إطلاق الصواريخ "للحيلولة دون استفزاز رد فعل من قوات الاحتلال الإسرائيلي وإعطائها الذريعة  للقيام بمزيد من العمليات العسكرية المكثفة التي لا تراعي المدنيين أو الممتلكات".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة