مئات الفلسطينيين يتلقون تهديدات تطالبهم بمغادرة العراق   
الأحد 1427/2/26 هـ - الموافق 26/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:43 (مكة المكرمة)، 23:43 (غرينتش)

جانب من مخيم جماعي لمئات الفلسطينيين في حي البلديات ببغداد (الجزيرة نت-أرشيف)

قال عدد من أفراد الجالية الفلسطينية المقيمين في العراق إنهم تلقوا تهديدا من جهة مجهولة تطالبهم بالخروج من العراق، مشيرين إلى منشورات تحمل توقيع سرايا يوم الحساب.

واتهمت تلك المنشورات الفلسطينيين الذين يعيشون في العاصمة العراقية منذ عدة عقود بالتعاون مع من سمتهم "الوهابية التكفيرية والنواصب والبعثية الصدامية".

وأمهلت المنشورات أفراد الجالية الفلسطينية المقيمة في منطقة "دور شؤون الحكم" عشرة أيام للرحيل من المنطقة تحت طائلة التهديد بالتصفية الجماعية.

وأفادت جهات فلسطينية في العراق بأن خمسة من الفلسطينيين في منطقة الحرية بالعاصمة بغداد تمت تصفيتهم في وقت سابق. وتأتي هذه التهديدات في ظل أوضاع مأساوية يعيشها الفلسطينيون في العراق منذ احتلاله قبل ثلاث سنوات.

وكانت إحدى التجمعات السكنية للفلسطينيين في العاصمة بغداد قد تعرضت قبل نحو عامين لقصف صاروخي أسفر عن مقتل خمسة فلسطينيين.

ويعيش فلسطينيو بغداد في أماكن تعرف بدور الشؤون الاجتماعية ويناهز عددهم 300 عائلة ويتعذر عليهم التنقل لخوفهم من القتل أو الاعتقال العشوائي ولا يستطيعون مغادرة البلاد لعدم قبولهم في أية دولة عربية أو أجنبية.

ويقدر عدد الفلسطينيين الذي يعيشون في مختلف أنحاء العراق منذ نحو أربعة عقود بنحو 30 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة