شافيز: إسرائيل دولة إبادة جماعية   
الأحد 1431/7/15 هـ - الموافق 27/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:03 (مكة المكرمة)، 4:03 (غرينتش)

شافيز يتحدث أثناء حفل توقيعه لاتفاق مع نظيره بشار الأسد في كراكاس (رويترز)

وصف رئيس فنزويلا هوغو شافيز إسرائيل بأنها "دولة الإبادة الجماعية" التي تتولى القتل بالنيابة عن الولايات المتحدة الأميركية، "وتهددنا جميعا"، متنبئا بأنها ستوضع يوما ما "في مكانها الصحيح" بالشرق الأوسط.

وقال شافيز -وهو يتحدث لدى استقباله الرئيس السوري الزائر بشار الأسد في كراكاس أمس- "إننا مدعوون لأداء دور أساسي في تحرير العالم من الإمبريالية، ومن الهيمنة الرأسمالية التي تهدد اليوم بقاء الجنس البشري".

واتهم إسرائيل بأنها أصبحت ذراع القتل للولايات المتحدة "ولا يمكن لأحد أن يشكك في هذا، إنها تهديد لنا جميعا"، على حد تعبيره.

وأكد الرئيس الفنزويلي -الذي زار سوريا في عامي 2006 و2009- أن فنزويلا "تتشرف" بأن تكون الدولة الأولى التي تستقبل الأسد في جولته بأميركا الجنوبية، التي ستقوده أيضا إلى كل من كوبا والبرازيل والأرجنتين.

سرور كبير
وردا على ذلك، عبر الأسد عن "سروره الكبير" باستهلال جولته بفنزويلا, ممتدحا ما أسماه "انحياز شافيز للقضايا المحقة في أميركا اللاتينية والشرق الأوسط وأماكن أخرى عبر العالم".

ويتطلع الأسد -الذي يواجه انخفاضا في إنتاج النفط محليا وجفافا أضر بالزراعة في بلده- إلى تعزيز الروابط مع المغتربين السوريين الأغنياء في المنطقة، ومع البرازيل التي تعتبر قوة اقتصادية صاعدة.

ويقدر عدد الفنزويليين المنحدرين من سوريا بحوالي 700 ألف شخص, ومن المتوقع أن يركز الأسد خلال جولته على القضايا الثنائية، وعلى سعي سوريا لجذب استثمارات خاصة بـ44 مليار دولار على مدى خمس سنوات لإصلاح البنية التحتية في بلاده.

وبدأت سوريا في تعزيز وضعها الدولي في السنوات الأخيرة متجاهلة محاولات غربية لإضعافها، وقامت بتطوير علاقاتها مع تركيا وروسيا ومع دول أميركا اللاتينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة