حملة إعلامية خليجية ضد الإرهاب   
الاثنين 1425/1/23 هـ - الموافق 15/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الانفجارات هزت العاصمة السعودية في نوفمبر الماضي (رويترز)
أطلقت دول مجلس التعاون الخليحي حملة إعلامية ضخمة ضد الإرهاب والعنف تهدف أساسا للدعوة إلى التسامح وقبول الآخر.

وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك للمجلس هاشم الشخص أمس الأحد أن الحملة "تشمل ثلاثة أفلام تسجيلية و30 رسالة تلفزيونية و30 رسالة إذاعية و30 رسالة تسجيلية ومسلسلا دراميا يقع في 15 حلقة".

وأشار الشخص إلى أن "الحملة تأتي بسبب الأحداث التي تعرفها المنطقة وهي موجهة إلى مواطني دول مجلس التعاون الخليجي التي تضم البحرين وعمان وقطر والكويت والإمارات العربية المتحدة والسعودية.

وأضاف أن الحملة "توضح توجه قادة دول المجلس حول ضرورة التصدي للإرهاب بكل أشكاله من خلال الالتزام بالتضامن العربي والإسلامي والدعوة إلى نبذ العنف".

وذكر أن البرامج "تتحدث عن الصورة المشرقة للدين الإسلامي وسماحته ومثله العليا التي تحرم الإرهاب وتدعو إلى التسامح وترفض العنف وتشجع التعاون الإنساني والحضاري".

يذكر أن السعودية شهدت سلسلة من التفجيرات في مايو/أيار ونوفمبر/تشرين الثاني أدت إلى مقتل 52 شخصا في الرياض.

واتهمت الولايات المتحدة السعودية ودولا أخرى في الخليج -بعد هجمات سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة- بتشجيع التطرف لا سيما عبر البرامج المدرسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة