كول يتعهد بتغيير الدستور وتحديث الدولة التركية   
الأحد 1423/9/20 هـ - الموافق 24/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله كول

عرض رئيس الوزراء التركي عبد الله كول أمام البرلمان برنامج حكومته التي تشكلت الاثنين, في خطاب ركز فيه على تدابير تحديث الدولة وإرساء الشفافية.

وقال أمام المجلس المجتمع بكامل أعضائه "نقوم بعملنا بالتعاون وفي إطار الحوار مع كل قطاعات المجتمع, وفي الدرجة الأولى مع المعارضة في مناخ ديمقراطي وشفاف". وأكد أن كل القرارات الحكومية ستكون في شكل قوانين تناقش في البرلمان.

وقال رئيس الوزراء الجديد القادم من التيار الإسلامي إنه "سيتم إعداد دستور جديد يقوم على المشاركة والليبرالية", مشيرا إلى أن هذا الدستور سيكون متفقا مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان التي وقعت عليها تركيا.
وقال كول إن تركيا عازمة على وقف انتهاكات حقوق الإنسان وخاصة التعذيب.

كما أكد عزمه على دعم النهوض الاقتصادي وخفض التضخم إلى أقل من 10%, بفضل تدابير تتراوح بين التشجيع على التصدير وإجراء إصلاح ضرائبي واسع مرورا بتسهيل المعاملات الخاصة بالاستثمار.

وسيتم أيضا تعديل الدستور والقانون الانتخابي لوضع حد لـ "الإجحاف", في إشارة إلى عتبة الـ 10% من الأصوات الضرورية لتمثيل الأحزاب في البرلمان, إلى جانب اعتبار زعيم الحزب رجب طيب أردوغان غير مؤهل لتولي مناصب سياسية.

وكانت نسبة الـ 10% من الأصوات المطلوبة أدت إلى استبعاد 16 من الأحزاب الـ 18 المتنافسة خلال الانتخابات الأخيرة, ومنها كل المجموعات البرلمانية السابقة والأحزاب التي حصلت على غالبية الأصوات في مناطق كاملة, ومنها حزب الشعب الديمقراطي المؤيد للأكراد.

وأضاف كول أن القيود على حرية التدريس والتعليم سترفع, في إشارة إلى تعليم اللغة الكردية الذي سمح به في الفترة الأخيرة وإلى منع ارتداء الحجاب الذي يطاول آلاف الطالبات.

وفي مجال السياسة الخارجية, شدد رئيس الوزراء على عزم تركيا استيفاء معايير كوبنهاغن لتحقيق الانضمام الكامل إلى الاتحاد الأوروبي. وأكد أنه يريد تعزيز الروابط مع اليونان وإيجاد تسوية للقضية القبرصية, ولكن بطريقة "لا تعرض وجود المجموعة التركية للخطر". وقال إنه يريد أيضا تعزيز روابط تركيا مع العالم العربي. ويفترض التصويت على الثقة بالحكومة الخميس بعد مناقشات في جلسة عامة من المتوقع أن تبدأ الثلاثاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة