أربعة قتلى و17 جريحا بانفجار قنبلة غرب كولومبيا   
الجمعة 1425/4/1 هـ - الموافق 21/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الكولومبية تحقق في واحدة من الانفجارات التي تعيش البلاد على إيقاعها (رويترز_أرشيف)
لقي أربعة أشخاص مقتلهم وأصيب 17 آخرون أمس بجروح في انفجار قنبلة أمام جامعة أنتويكيا في مدينة ميديين شمالي غربي كولونبيا.

وأوضح ألونسو سالازار المتحدث باسم حاكم منطقة ميديين ثاني مدن كولومبيا أن
الانفجار الذي لم يعرف منفذوه وقع في المساء، مشيرا إلى أنه خلف أضرارا جسيمة في مبنى الجامعة وفي المحال التجارية المجاورة.

وقال ألونسو سالازار إن "الإرهاب خيانة كبرى للمجتمع. لا نعرف نوايا الإرهابيين لكن هذه الأعمال لن تمنعنا من مطاردة المجموعات المسلحة بشكل غير قانوني الناشطة في ميديين".

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار لكن سالازار أشار إلى احتمال وقوف كوماندوز من القوات المسلحة الثورية الكولومبية وراء هذا الانفجار.

وتعتبر مدينة ميديين إحدى أوكار العنف وتهريب المخدرات بكولومبيا وإحدى معاقل القوات المسلحة الثورية اليسارية وعناصر جيش التحرير الوطني.

وكانت ثلاث قنابل يدوية انفجرت في وقت سابق أمس في كالي (جنوب غرب) ثالث مدن كولومبيا, بدون أن تسفر عن سقوط قتلى. وقد قال مصدر أمني مسؤول بالمدينة إن تلك الانفجارات جاءت ردا من القوات الكولومبية المسلحة الثورية على اعتقال عشرة من عناصرها في المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة