الميل للإفراط في الطعام والكسل يبدأ من الصغر   
الجمعة 1424/11/24 هـ - الموافق 16/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت دراسة طبية نشرت حديثا أن أسلوب الحياة الذي يتميز بالميل إلى الكسل والإفراط في الطعام مما يزيد من احتمال البدانة المفرطة، يبدأ في مرحلة عمرية مبكرة ويتضح لدى أطفال لا يزيد عمرهم عن ثلاثة أعوام.

وقال علماء أسكتلنديون في جامعة غلاسغو إن الكثير من الأطفال يمضون نحو 20 إلى 25 دقيقة فقط في الأنشطة البدنية بدلا من 60 دقيقة وهو الوقت الذي ينصح به.

وقال جون رايلي من جامعة غلاسغو "يتعين أن تتدخل الصحة العامة بصورة عاجلة لوضع إستراتيجيات تزيد من النشاط الجسماني أو تحد من الجلوس أو كليهما في فترة عمرية مبكرة".

وقام رايلي وزملاؤه الذي نشروا نتائج بحثهم في دورية لانسيت الطبية بقياس إجمالي الطاقة المستهلكة والنشاط الجسماني وفترات الجلوس لـ78 طفلا في الثالثة من أعمارهم وأعادوا القياس بعد عامين. وقال رايلي "أوضحنا أن معدلات إجمالي الطاقة المستهلكة كانت منخفضة في سن الثالثة وعلى وجه الخصوص لدى الفتيات".

ويعاني نحو 16% من الأطفال في بريطانيا من البدانة، وحذر مسؤولون في مجال الصحة من أن النسبة قد تزيد.

وتنحى باللائمة في بدانة الأطفال إلى تناول الأطعمة غير الصحية وقلة ممارسة التمرينات الرياضية والجلوس لساعات طويلة أمام شاشة التلفاز أو لممارسة ألعاب الفيديو.

وتزيد البدانة في الطفولة من احتمال إصابة الأطفال بالنوع الثاني من داء السكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان والجلطات في مراحل عمرية لاحقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة