لندن تلزم أئمة المساجد بتعلم الإنجليزية   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

لندن تضاعف قيودها على الجالية المسلمة في السنوات الأخيرة (الفرنسية)
أصدرت الحكومة البريطانية مرسوما يقضي بإلزام أئمة المساجد الأجانب الراغبين في الإقامة في بريطانيا بأن يتعلموا اللغة الإنجليزية.

وجاء في مرسوم خطي وجهه وزير الداخلية البريطاني ديفد بلانكيت إلى مجلس العموم أن "من الضروري أن يتكلم رجال الدين الذين يأتون من الخارج اللغة الإنجليزية للتمكن من التحدث إلى طائفتهم وباسمها".

وحسب المرسوم الحكومي فإنه يشترط على الأئمة في المرحلة الأولى أن يكون لديهم إلمام بأسس اللغة، على أن يلموا بها بعد عامين شفهيا وخطيا.

ومن المفترض أن يصبح هذا المرسوم ساري المفعول اعتبارا من فصل الخريف القادم، لكن وزارة الداخلية قد تطلب من الأئمة الذين أقاموا في البلاد لمدة سنة إثبات معرفتهم بالمجتمع البريطاني والديانات الأخرى.

ويأتي هذا الإعلان قبيل موعد الجلسة المقررة للنظر في تسليم الداعية الإسلامي أبو حمزة المصري إلى الولايات المتحدة التي تتهمه بالقيام بنشاطات تصفها بالإرهابية.

يذكر أن المصري محتجز في سجن بيلمارش تحت حراسة مشددة في لندن منذ اعتقاله في مايو/أيار الماضي، وهو يواجه تسع تهم بينها علاقته في عملية خطف باليمن عام 1998 قتل على أثرها أربع رهائن. كما وجهت إليه تهمة محاولة تنظيم معسكر في الولايات المتحدة لتدريب الارغبين في القتال بأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة