الصندوق الأسود يزيد من غموض تحطم الطائرة الإيرانية   
الثلاثاء 7/3/1422 هـ - الموافق 29/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير النقل الإيراني الذي توفي في تحطم الطائرة
كشف تحليل بيانات الصندوق الأسود للطائرة الإيرانية التي سقطت قبل أسبوعين أنها تعاني من مشاكل تقنية، وأن المعلومات التي يجب أن تكون مسجلة مفقودة، مما يزيد المحققين حيرة في سعيهم لمعرفة سبب تحطم الطائرة ومصرع 32 شخصا هم كل من كان على متنها.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن نائب رئيس لجنة التحقيق في تحطم الطائرة الروسية الصنع وهي من طراز ياك 40 قوله إننا لازلنا نجهل الأسباب وراء انقطاع التيار الكهربائي عن الصندوق الأسود. وكان الصندوقان الأسودان قد أرسلا الأسبوع الماضي إلى روسيا لتحليل المعلومات المتوفرة فيهما.

وأضاف أن الانطباع الذي تكون عن هذه الصناديق "غير جيد"، وأشار إلى أن أحد الصناديق كان فارغا، ولم يسجل أي من المحادثات اللاسلكية أو الظروف التي أحاطت بالحادث. وأوضح أن شروط الطائرة لم تكن متطابقة مع مواصفات المنظمة الدولية للرحلات الجوية.

وكانت السلطات الإيرانية قد ألقت اللوم الأحد الماضي في سقوط الطائرة على الطيار الذي قالت عنه إنها كانت الرحلة الأولى له وإنه لم يزود بالمعلومات اللازمة لسلامة الطيران.

وكانت طائرة إيرانية تقل وزير النقل رحمن دادمان واثنين من نواب الوزراء وسبعة من أعضاء البرلمان قد تحطمت شرقي إيران، وقد لقي جميع ركاب الطائرة وأفراد طاقمها مصرعهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة