اتفاق حوثي إيراني لتدشين 28 رحلة جوية أسبوعيا   
الأحد 1436/5/11 هـ - الموافق 1/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:16 (مكة المكرمة)، 22:16 (غرينتش)

وقعت سلطتا الطيران المدني اليمنية والإيرانية اتفاقا يقضي بتسيير 28 رحلة جوية بين صنعاء وطهران أسبوعيا وذلك في أول تدشين لجماعة الحوثي لأنشطتها التجارية مع إيران عبر مؤسسات الدولة التي باتت تسيطر عليها.

ويمنح الاتفاق شركتي الخطوط الجوية اليمنية و"ما هان إير" الإيرانية حق تسيير رحلات مباشرة بين البلدين، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية التي يسيطر عليها الحوثيون.

ونصت مذكرة التفاهم -بحسب الوكالة- على تسيير 14 رحلة أسبوعياً لكل شركة، على أن تدخل المذكرة حيز التنفيذ من تاريخ التوقيع عليها.

وقد وقع المذكرة من الجانب اليمني القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد محمد عبد القادر، وعن الجانب الإيراني رئيس سلطة الطيران المدني كهرد كرمانينائب.

وقالت وكالة فارس شبه الرسمية الإيرانية إن الرحلات الجوية ستفتح الباب أمام الصادرات الإيرانية إلى الأسواق اليمنية، في حين يخشى مراقبون أن تستخدم الرحلات لنقل السلاح والمقاتلين إلى اليمن من إيران، التي تتهمها دول عدة بدعم جماعة الحوثي.

وكانت جماعة الحوثي أعلنت في السادس من الشهر الجاري ما وصفته بـإعلان دستوري يقضي بـ"حل البرلمان، وتشكيل مجلس وطني انتقالي، ومجلس رئاسي من خمسة أعضاء" بهدف تنظيم الفترة الانتقالية التي حددتها اللجنة بعامين.

وتعتبر عواصم عربية، ولاسيما خليجية، وغربية تحركات الحوثيين انقلابا على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي نجح في كسر الإقامة الجبرية التي كان الحوثيون يفرضونها عليه والوصول إلى عدن حيث يباشر مهامه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة