الحكم بإعدام أربعة باكستانيين لقتلهم تاجرا شيعيا   
السبت 1424/9/22 هـ - الموافق 15/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إخلاء مصاب شيعي عقب الهجوم الذي استهدف أحد مساجد الشيعة في كراتشي قبل ثلاثة أشهر (الفرنسية)
قال المدعي العام الباكستاني إنه تقرر إعدام أربعة أشخاص ينتمون إلى جماعة إسلامية محظورة لقتلهم تاجرا شيعيا في هجوم وصفه بأنه إرهابي، كما تسببوا بجرح موظفين كانا يعملان لدى التاجر.

وقد أدان القاضي المتخصص في قضايا مكافحة الإرهاب بكراتشي كلا من المتهمين أكرم لاهوري ومساعديه مالك تاصادق ومحمد عزام وعطا الله لمهاجمتهم شركة للشاي الإيراني وقتلهم مالكها الشيعي، وأمر بمصادرة الأموال التي وجدت بحوزة المتهمين.

وقال مراسل الجزيرة في كراتشي إن لاهوري أحد قياديي حركة لشكر جنغوي التي تم حظرها عام 2001، ويعتقد أنه أحد الذين نفذوا عدة عمليات ضد أهداف غربية في إطار الصراع بين السنة والشيعة.

وأشار المراسل إلى أنه يبدو حسب تصريحات الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن الحكومة ماضية في سياسة مواجهة الجماعات الإسلامية المسلحة بالقوة. وقال إن أمام لاهوري فرصتين للاستئناف أمام المحاكم وربما يحصل على تخفيف للحكم.

وأوضح المدعي العام أن المتهمين الأربعة كانوا يواجهون أحكاما بالإعدام أو السجن مدى الحياة في سبع قضايا أخرى، في حين أكد محامو الدفاع أنهم سيستأنفون قرار المحكمة.

وينتمي المتهمون الأربعة لجماعة محظورة اتهمت بتنفيذ هجمات قاتلة ضد الأقلية الشيعية في باكستان، والاعتداء على الكنائس المسيحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة