الحكم النهائي بقضية ممرضات الإيدز بليبيا في ديسمبر   
السبت 1427/10/13 هـ - الموافق 4/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)

محاكمة الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني استؤنفت اليوم (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت محكمة ليبية بأنها ستصدر في 19 ديسمبر/كانون الأول المقبل حكمها النهائي في قضية الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني المتهمين بتعمد نقل فيروس الإيدز إلى مئات الأطفال الليبيين.

وكانت محاكمة الممرضات والطبيب الفلسطيني استؤنفت في طرابلس اليوم بحضور الممرضات الخمس والطبيب الفلسطيني ومحامي الدفاع.

ويخضع المتهمون لمحاكمة جديدة منذ 11 مايو/أيار بتهمة حقن 426 طفلا ليبيا بفيروس الإيدز توفي نحو خمسين منهم، في مستشفى بنغازي شمالي شرقي ليبيا.

وكان حكم على الستة الموقوفين منذ 1999 بالإعدام في السادس من مايو/أيار 2004. إلا أن المتهمين الذين يدفعون ببراءتهم، استأنفوا الحكم أمام المحكمة العليا الليبية التي أمرت في 25 ديسمبر/كانون الأول 2005 بإعادة محاكمتهم.

وجدد ممثل الادعاء العام في جلسة 29 أغسطس/آب الماضي طلبه بإنزال عقوبة الإعدام بالممرضات الخمس وبالطبيب.

وطالب مئة عالم من الحائزين على جائزة نوبل الزعيم الليبي معمر القذافي قبل يومين بإجراء محاكمة عادلة للمتهمين في رسالة نشرت على موقع مجلة نيتشر العلمية البريطانية على الإنترنت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة