اندلاع العنف في كوجرات فور إعلان فوز بهارتيا جاناتا   
الأحد 1423/10/11 هـ - الموافق 15/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الشرطة الهندية تفرق متظاهرين من المتشددين الهندوس (أرشيف)

اندلعت أعمال عنف بين المسلمين والهندوس في ولاية كوجرات الهندية اليوم فور إعلان فوز الحزب القومي الهندوسي بهارتيا جاناتا في الانتخابات المحلية التي جرت الخميس الماضي.

واضطرت السلطات الهندية إلى فرض حظر التجول في منطقتين داخل الولاية للحد من الاشتباكات بين الجانبين.

وكان حزب المؤتمر الهندي المعارض قد سلم صباح اليوم بهزيمته أمام حزب بهارتيا جاناتا الحاكم. وقال رئيس حزب المؤتمر شانكر سينغ فاغيلا إن بهارتيا جاناتا فاز باستخدام أساليب "طائفية" تفرق بين الأغلبية الهندوسية والأقلية المسلمة.

وسبق أن وجهت المعارضة ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان اتهاما لحزب بهارتيا جاناتا واليمين المتطرف في الولاية بتغذية موجة من الكره ضد المسلمين لتعبئة الناخبين الهندوس.

وأظهرت النتائج الأولية التي أذاعتها محطات التلفزة الهندية تقدم حزب بهارتيا جاناتا بفارق كبير عن منافسه. وقد بلغت نسبة المشاركة الرسمية في الانتخابات 63% تقريبا بارتفاع قدره 3.7% عن انتخابات مماثلة أجريت في عام 1998. وتأتي أهمية الانتخابات في كوجرات بالنظر إلى الخسائر الكبيرة التي مني بها الحزب القومي الهندوسي في السنتين الأخيرتين.

وكانت الأقلية المسلمة في الولاية تعتزم إزاحة الحزب الحاكم من السلطة عبر التصويت لصالح حزب المؤتمر المعارض المتهم بتجاهل أعمال العنف التي ارتكبت ضد المسلمين، وهو ما نفاه زعيم الحزب ناريندرا مودي.

ومازال التوتر حادا في هذه الولاية التي شهدت مصرع 58 من الهندوس حرقا في فبراير/ شباط الماضي، تلتها أعمال انتقامية واسعة أسفرت عن مصرع ما بين ألف وألفين من الأقلية المسلمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة