قتلى في تفجير استهدف قاعدة أفريقية بمقديشو   
الثلاثاء 1437/10/22 هـ - الموافق 26/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في مقديشو بـ مقتل 13 وإصابة آخرين في تفجير مزدوج عند مدخل قاعدة لقوات الاتحاد الأفريقي في مقديشو, وتبنت الهجوم حركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وقال المراسل جامع نور إن سيارتين ملغمتين يقودهما شخصان استخدمتا في الهجوم الذي استهدف صباح اليوم قاعدة "حَلَنِيْ" مقر بعثة حفظ السلام الأفريقية المجاورة لمطار مقديشو.

ونقل عن رئيس شرطة بلدية مقديشو أن الهجوم أسفر عن مقتل 13 معظمهم من أفراد حماية بعثة الأمم المتحدة في الصومال, وهم يعملون لحساب شركات خاصة.

وأضاف أن إحدى السيارتين انفجرت عند البوابة الرئيسية لهذه القاعدة, وهي أكبر قاعدة لقوات الاتحاد الأفريقي بالصومال, كما أنها مقر لبعثات دبلوماسية.

ووفقا لمراسل الجزيرة فإن الهجوم يأتي بعد يوم من إعلان الحكومة عن ضبط سيارة ملغمة في مقديشو.

وقد تبنت حركة الشباب المجاهدين المسؤولية عن التفجير، وقال متحدث باسمها إنهم قتلوا ما لا يقل عن 12 من قوات تابعة للأمم المتحدة.

ونفى متحدث باسم القوات الأفريقية صحة مزاعم الحركة، وقال في تصريح لوكالة الأنباء الصومالية إنهم تصدوا لسيارتين مفخختين تم الهجوم بهما على مقر القوات الأفريقية بمقديشو.

وقال مسؤولون أمنيون صوماليون إن السيارة الملغمة الأولى انفجرت عند بوابة القاعدة التي كان يوجد فيها جنود من القوة الأفريقية ومدنيون, في حين تم إطلاق النار على السيارة الثانية فانفجرت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة