مقتل 13 عراقيا بانفجارين في تكريت وجنوب بغداد   
الثلاثاء 1425/11/30 هـ - الموافق 11/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)
توقعات بتصاعد حدة الهجمات مع اقتراب موعد الانتخابات (الفرنسية)

قتل ما لا يقل عن ستة من قوات الشرطة العراقية وجرح عدد آخر في انفجار سيارة مفخخة استهدفت مقر قيادة الشرطة وسط تكريت شمال بغداد. وقالت مصادر الشرطة إن السيارة كانت متوقفة في مرآب السيارات التابع للمقر لحظة الانفجار.
 
وقال الصحفي البدري في تكريت للجزيرة إن الانفجار جاء فيما شهدت المدينة والطرق المؤدية لها منذ الصباح إجراءات أمنية مكثفة، حيث أقامت الشرطة نقاط تفتيش إثر ورود معلومات عن سيارات مفخخة تستعد لمهاجمة مراكز الشرطة.
 
في غضون ذلك قتل سبعة مدنيين عراقيين وجرح شخص واحد بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للقوات الأميركية في اليوسفية جنوب العاصمة العراقية صباح اليوم . وقالت مصادر الشرطة إن القتلى والجرحى كانوا يستقلون حافلة للركاب تصادف مرورها في المكان.
  
وسجل يوم أمس العديد من الهجمات التي استهدفت دوريات عسكرية ومركزا للشرطة وشخصية أمنية في أنحاء العراق من البصرة وحتى الموصل أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود أميركيين و10 عراقيين وجرح آخرين.
 
بوش متفائل
الخسائر العراقية والأميركية في تزايد (الفرنسية)
ورغم التدهور الأمني أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش عن تفاؤله بإجراء الانتخابات العراقية المقررة في 30  يناير/ كانون الثاني الجاري.
 
وانتهز بوش في حديثه للصحفيين في البيت الأبيض نجاح الانتخابات الفلسطينية لربطها بنظيرتها العراقية قائلا إن الحدثين سيجعلان عام 2005 "عاما استثنائيا".
 
وتأتي تصريحات بوش فيما حذر قادته العسكريين من تصاعد الهجمات بشكل كبير لتعطيل تلك الانتخابات. فقد قال الجنرال توماس ميتز إن الهجمات اليومية للجماعات المسلحة قد تصل لأكثر من 80 هجوما في اليوم، بينما أشار المتحدث العسكري الأميركي جيمس هوتون إلى أن جماعات المسلحين زادوا مؤخرا من حجم وقوة عبواتهم الناسفة.
 
ومع اقتراب موعد عملية الاقتراع أعلن وزير الدفاع البريطاني جيف هون إرسال 400 جندي بريطاني إضافي إلى العراق للمساعدة في تعزيز الأمن إبان الانتخابات.
 
وعلى الجانب العراقي أصر رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي على أنه قواته حققت مكاسب في معركتها مع الجماعات المسلحة رغم استمرار حالة التردي الأمني، مشيرا في مؤتمر صحفي في بغداد أمس إلى تنامي قدرات قوات الأمن العراقية في التعامل مع من سماهم الإرهابيين واعتقال كبار قادتهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة