التوقف عن تناول الأسبرين يهدد مرضى القلب بانتكاسة   
الجمعة 1427/12/9 هـ - الموافق 29/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:10 (مكة المكرمة)، 15:10 (غرينتش)
 
كشف تقرير طبي جديد أن مرضى الشريان التاجي الذين يتناولون الأسبرين يخاطرون بتعريض أنفسهم لانتكاسة قلبية إذا توقفوا عن تناول هذا العقار.
 
ويتناول مرضى الشريان التاجي الأسبرين لزيادة سيولة الدم وبالتالي تقليل احتمالات إصابتهم بنوبة قلبية.
 
ونصح الدكتور جيوسيبي زوكاي من جامعة تورينو الإيطالية متناولي الأسبرين بعدم التوقف عن ذلك حتى قبل الجراحة "لأن احتمال الإصابة بجلطة دموية يفوق كثيرا احتمال حدوث نزيف شديد".
 
وأضاف زوكاي أن الاستثناء الوحيد قد يكون إجراء جراحة داخل الجمجمة أو في البروستاتا.
 
وأفادت دراسة لتقييم مخاطر عدم الاستمرار أو عدم الالتزام بتناول الأسبرين بانتظام -بالنسبة للمرضى المصابين أو المحتملة إصابتهم بمرض الشريان التاجي- أن التوقف عن تناول الأسبرين أو عدم الالتزام بتناوله رفع احتمال الإصابة بانتكاسة إلى ثلاثة أضعاف.
 
وأشار التقرير إلى أن الانتكاسة تتضمن في المتوسط الإصابة بجلطة بعد عشرة أيام من توقف علاج الأسبرين.
 
وقال الباحثون إن هذه النتائج تشير إلى أنه في حالة كان ضروريا التوقف عن تناول الأسبرين -لأن المرضى معرضون إلى حد كبير للإصابة بنزيف- فإنه من الواجب استئناف تعاطي العقار (الأسبرين) قبل انقضاء ما بين ثمانية إلى عشرة أيام.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة