فيشر يطالب الخرطوم بحل عاجل لأزمة دارفور   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

دعا وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر الذي يزور السودان إلى ضرورة إيجاد حل عاجل لأزمة دارفور.

وطالب فيشر -الذي أجرى محادثات مع الرئيس عمر حسن البشير- الحكومة السودانية بالوفاء بالتعهدات التي قدمتها للأمم المتحدة بنزع سلاح مليشيا الجنجويد، المتهمة بارتكاب العنف الذي أجبر نحو مليون شخص على النزوح.

وكان فيشر اجتمع في وقت سابق اليوم مع وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل, وقال عقب المحادثات "إن من الملح وضع الاتفاقات السابقة موضع التنفيذ لاسيما مسألة نزع سلاح المليشيات بأسرع وقت ممكن". مشيرا إلى أن الحوار سيأخذ اتجاها أكثر خطورة في حال لم يتم لمس أي تقدم.

وأعلن إسماعيل من جهته أن بلاده "ليست قلقة من احتمال "فرض الأمم المتحدة عقوبات" عليها. وقال إن حكومته تبذل "ما في وسعها" مشيرا إلى أن تصعيد ضغوط الأسرة الدولية قد يؤدي إلى انعكاسات سلبية.

وكان إسماعيل أعلن رفض حكومته أي نصائح ألمانية جديدة في ما يتعلق بالوضع الأمني والإنساني في إقليم دارفور الذي يعاني من الاضطرابات المسلحة منذ فبراير/ شباط من العام الماضي.

وأوضح في تصريحات سبقت وصول الوزير الألماني أن حكومته لديها خططها لمعالجة الموقف الإنساني والأمني بالإقليم بالتعاون مع الأمم المتحدة، مضيفا أنه إذا كانت زيارة فيشر لتقديم العون والمساعدة وتمكين الحكومة من الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها للمجتمع الدولي دون استعلاء أو ضغوط فستكون الحكومة مرحبة بذلك.

وانتقد إسماعيل ضمنا موقف ألمانيا من السودان بشأن الأوضاع في دارفور، مشيرا إلى أنها من أكثر الدول تشددا في تمرير مشروع قرار بهذا الصدد في مجلس الأمن رغم أن هناك دولا لا تزال تقاوم هذا المشروع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة