نيمار وسواريز.. من فاز بالمواجهة؟   
السبت 1437/6/18 هـ - الموافق 26/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:26 (مكة المكرمة)، 19:26 (غرينتش)


بعد مراهنة قائدي منتخبي البرازيل وأورغواي والزميلين في برشلونة والصديقين نيمار داسليفا ولويس سواريز على مواجهة منتخبيهما في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا، مَن خرج فائزا بعد تعادل المنتخبين (2-2)؟

بالنسبة لسواريز فهو من سجل هدف التعادل لفريقه بعدما قلص زميله إدينسون كافاني النتيجة بعد أن تقدم "راقصو السامبا" بهدفين نظيفين، أما نيمار فلم يقدم المستوى المأمول منه ولم يسجل أي هدف وبدا عليه الغضب والاستياء طيلة فترة المباراة، ناهيك عن ردود الفعل العنيفة بعد انتهاء المباراة.

فالنجم البرازيلي رفض مصافحة مدافع "السيليستي" خورخي فوسيلي بعد انتهاء المباراة رغم تكرار الأخير لمحاولاته، كما فقد صبره أكثر من مرة واحتج بشدة على بعض قرارات الحكم ومساعديْه، الأمر الذي استدعى تدخلا من سواريز لتهدئة نيمار ومحاولة إخراجه إلى غرفة الملابس.

وحتى النجمين الصديقين وضعا صداقتهما جانبا، وأظهرت بعض اللقطات سجالا جانبيا بين اللاعبين قبل انطلاقة الشوط الثاني، حيث ظهر نيمار بمزاج سيئ خصوصا بعد أن سجل كافاني هدف تقليص الفارق في الدقيقة الـ31.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة